الثلاثاء, يوليو 14, 2020

مظلوم حفتن: أوجلان بعث الروح من جديد في الثورة

image_print

الجمعـة, 3 Apr 2020 – 08:09  مركز الأخبار

مظلوم حفتن: أوجلان بعث الروح من جديد في الثورة

قال عضو الهيئة الإدارية في جمعية الديمقراطية والحرية لشرقي كردستان مظلوم حفتن بخصوص ذكرى ميلاد قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان وتأسيس حزب الحياة الحرة الكردستانية: “بعث القائد أوجلان الروح من جديد في الثورة، وأثبت حقيقة أن الشعوب المضطهدة بإمكانها تغيير مصيرها وتحقيق النصر.”


يصادف يوم غد السبت، 5 نيسان، ذكرى تأسيس حزب الحياة الحرة الكردستانية، بالإضافة إلى ذكرى ميلاد قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان.

وفي سياق هاتين الذكرتين، تحدث عضو الهيئة الإدارة في جمعية الديمقراطية والحرية لشرقي كردستان مظلوم حفتن لوكالة (   ).

استهل مظلوم حفتن حديثه بالتحدث عن ذكرى ميلاد القائد أوجلان، قائلاً: “ميلاد القائد أوجلان هو بمثابة بعث الروح من جديد في الشعب، لذلك يحمل هذا اليوم معاني خاصة بالنسبة للشعب الكردي، لأن القائد أوجلان بدأ بنشاطه في الوقت الذي كان الأعداء يهيمنون كل جميع أجزاء كردستان، وكان الشعب الكردي قد فقد كل الثقة بالمقاومة والفرد الكرد كانت قد بدأ بإنكار ذاته.”

وأضاف مظلوم حفتن: “لكي نفهم معنى وجود القائد أوجلان، علينا أن نفهم المرحلة التي كان يعيشها الكرد آنذاك. لقد انتقد القائد أوجلان في بداية نشاطه الوضع الذي كان يعاني منه المجتمع الكردي بشدة.” 

“رمز المقاومة والنضال”

لفت القيادي مظلوم حفتن إلى أن اليساريين والشيوعيين والاشتراكيين كانوا يسمحون للكرد بالانخراط في النشاطات والأعمال، لكنهم لم يكونوا يسمحون بالنشاطات والأعمال التي تحمل الطابع الكردي والكردستاني، وأردف: “لقد خرج القائد أوجلان أثناء هذه المرحلة وبدأ بالحدث عن الهوية الكردية الثقافية والتاريخية الخاصة به، ودعا إلى الاعتراف بهذه الهوية، وتسير حركة الحرية حتى يومنها هذا على هذا البرنامج.”  

وحول تأثير النضال الكردي على الشعوب الأخرى تحدث حفتن قائلاً: “بعث القائد الروح من جديد في الثورة، وأثبت حقيقة أن الشعوب المضطهدة بإمكانها تغيير مصيرها وتحقيق النصر. لذلك يمثل القائد أوجلان في يومنا هذا رمزاً للمقاومة والنضال في المنطقة والعالم برمته.”

“يمكن تحقيق الوحدة”

وبخصوص حلول الذكرى الـ 16 لتأسيس حزب الحياة الحرة الكردستانية، تحدث القيادي مظلوم حفتن قائلاً: “تأسس حزب الحياة الحرة الكردستانية في إطار الحاجة إلى نشاط جديد في شرقي كردستان وإيران، وبناءً على فكر وفلسفة القائد أوجلان. هذا الحزب أصبح الآن يملك تاريخاً نضالياً طويلاً وقدّم مئات الشهداء في طريقه.”

وتابع حفتن حديثه قائلاً: “نشهد اليوم مرحلة هامة وهي مرحلة تحديد المصير. ينفذ حزب الحياة الكردستانية خططه ومشاريعه في هذه المرحلة على أساس فكر القائد أوجلان القائم على اتباع نهج الخط الثالث، ليقوم بذلك في تأدية وظيفته من أجل تحقيق الحرية والديمقراطية لشعوب إيران والشرق الأوسط.”

وختم القيادي مظلوم حفتن حديثه بدعوة جميع الأحزاب الكردستانية لتوحيد الصفوف، وأضاف: “بالمقدور تحقيق الوحدة الوطنية والنصر رغم جميع المحاولات الداخلية والخارجة للأعداء في نسف أية بوادر للوحدة الكردية.”

 

ذات صلةالمشاركات

المشاركة القادمة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

متميز

مرحبا بعودتك!

تسجيل الدخول إلى الحساب

Create New Account!

Fill the forms bellow to register

Retrieve your password

Please enter your username or email address to reset your password.

Add New Playlist