أهالي شنكال يحتجون أمام إحدى مقرات الجيش العراقي

استنكر حشد شعبي من أهالي شنكال صمت الحكومة العراقية إزاء الاعتداءات التركية على قرى وبلدات شنكال، وذلك عبر بيان مصور جرى قراءته أمام إحدى المقرات العسكرية للجيش العراقي.


تجمع المئات من الشنكاليين أمام إحدى مقرات الجيش العراقي قرب قرية سكينية في قضاء شنكال (سنجار)، رغم محاولة الجنود العراقيين إبعادهم عن المنطقة.

واضطرت القوات العراقية إلى السماح للمحتجين للإدلاء ببيانهم على مقربة 200 متر من المقر، بعد إصرار المحتجين على الاقتراب من المقر.

قرأ بيان المحتجين من قبل رئيس بلدية شنكال قحطان علي والذي استنكر صمت الحكومة العراقية إزاء الاعتداءات التركية على قرى وبلدات شنكال. س

كما جاء في خضم البيان: "ما الداعي لوجود قوة في المنطقة لا تقدر على حماية الشعب والأطفال. سنرفض تواجد القوات العراقية على أراضينا إذا ما استمرت الحكومة العراقية في صمتها تجاه الاعتداءات التركية."