إدارة شنكال تصدر بياناً بخصوص مخططات الحزب الديمقراطي الكردستاني

دعت الهيئة الإدارية لقضاء شنكال الإيزيديين وأهالي شنكال كافة، إلى الانتفاضة في وجه الإدارة السابقة ومنعها من العودة إلى القضاء.


وصدر بيان الهيئة الإدارية عقب اجتماع مغلق أمام وسائل الإعلام، اليوم الجمعة، حيث جرى في الاجتماع بحث بعض المواضيع المتعلقة بوضع شنكال والمنطقة عموماً.

وشارك في إصدار البيان جميع ممثلي ومدراء مؤسسات الإدارة الذاتية الديمقراطية في قضاء شنكال.

ولفت البيان إلى أنه "تحاك مخططات ضد إدارة أبناء شنكال المؤلفة من أبناء القضاء أنفسهم"، مشيراً إلى محاولات إعادة الإدارة السابقة المحسوبة على الحزب الديمقراطي الكردستاني إلى القضاء.

وتابع البيان "يعلم الجميع أن السبب في المجزرة التي ارتكبت يوم 3 آب سنة 2014 بحق أبناء شنكال كان هروب قوات البيشمركة دون الدفاع عن سكان المنطقة، نحن لم نعد نقبل بالسياسة التي كانت تفرض على شعبنا قبل المجزرة، ولن نقبل بعودة القوات التي لم تحمي شعبنا وتدافع عنه."

ودعا البيان الإيزيديين وجميع أبناء قضاء شنكال وإقليم كردستان ومجلس العشائر في شنكال الخروج ضد محاولات إعادة الإدارة السابقة.

كما أضاف البيان "علينا ألا نسمح لهم باستخدام دماء شهدائنا من أجل مصالحهم الشخصية، ويتوجب بشكل خاص على الشبيبة ألا يقبلوا بالقرارات التي لا تلائم مصلحة الشعب."