اقليم كردستان: بعد مقاطعة التركي – محاولات التوجه نحو الاكتفاء الذاتي

تزداد يومياً الطلب على المنتجات المحلية في إقليم كردستان بعد حملة مقاطعة المنتجات التركية نتيجة العدوان التركي ومرتزقته على روجأفا، فيما أشار الإداري في أحدى معاصر "زيت الزيتون" أن الطلب على الزيت المحلي ازداد إلى 75%.


وتتوسع حملة مقاطعة المنتجات التركية في إقليم كردستان اثر العدوان التركي ومرتزقته على روجآفا منذ الـ 9 تشرين الأول من الشهر الفائت، الحملة أدت إلى زيادة الطلب من قبل الأهالي على المنتجات المحلية.

وتنتج معصرة زيت الزيتون في محافظة حلبجة باقليم كردستان يومياً 3 ألف لتر من الزيت، وتبيع المعصرة الزيت في الأسواق المحلية باقليم كردستان.

الإداري في المعصرة بيام سيوان قال، نقوم بشراء الزيتون من المزارعيين بسعر 250 إلى 650 دينار عراقي، مشيراً أن "انتاج المعصرة ازداد بشكل ملحوظ ووصلت نسبة الطب إلى 75% بعد حملة مقاطعة المنتجات التركية".

ودعا المزارع نجاد علي حكومة إقليم كردستان لفتح معاصر أخرى في الإقليم ،وقال "على الحكومة فتح معاصر أخرى لتحقيق الإكتفاء الذاتي من زيت الزيتون وبيعها باسعار مناسبة، لان الزيت المستورد ليس بالجودة التي نرغب بها و لا نعرف كيف تم صنعها".

الجدير ذكره ان حملة مقاطعة المنتجات التركية اتسعت في اقليم كردستان، وقد اثرت بشكل ملحوظ على الاسواق في اقليم كردستان، وقد جاءت كرد فعل على الهجوم الذي تشنه الدولة التركية على شمال وشرق سوريا منذ 9 تشرين الاول الفائت.