اكاديميون يؤكدون عدم قدرة الدولة التركية على فصل العلاقة بين القضية الكردية واوجلان

اكد اكاديميون في السليمانية على ان الدولة التركية لم تتمكن من فصل القضية الكردية عن القائد الكردستاني عبدالله اوجلان، فيما اعتبروا  المؤامرة على اوجلان هي مؤامرة على الشعب الكردي.


و قالت الاستاذة في جامعة كرميان شيما جمال، ان المؤامرة التي طالت اوجلان، كان مخططاً لاستهداف الشعب الكردي في اجزاء وطنه الاربعة، لان الدول المتأمرة رأت ان اوجلان هو قدوة الكرد وحامل قضيته.

واضافت شيماء ان تلك الدول كانت تعقد انه قضية الشعب الكردي ستتبدد بفرض العزلة على اوجلان، لكن الحقيقة انها لا تستطيع وقف نضال الكرد، في اشارة الى ان الدولة التركية لم تتمكن من فصل فصل اوجلان عن الشعب.

و ادانت شيما صمت سلطات اقليم كردستان تجاه العزلة التي تفرضها الدولة التركية على القائد اوجلان.

في سياق ذلك، اكد الفنان عمر عبدالله اكد على ان الدولة التركية مهما حاولت لن تتمكن من تحصيل اية مصلحة لها من فرض العزلة على القائد، مشيراً الى فشل النظام التركي في فصل العلاقة بين اوجلان و الشعب الكردي.

و قال الفنان ان العزلة المفروضة على اوجلان اليوم هي نتاج ذات المؤارة التي افضت الى اسره قبل 21 عاماً.