الآلاف في إقليم كردستان يدعون إلى طرد الاحتلال التركي  

خرج الآلاف في مختلف مدن ومناطق جنوبي كردستان في تظاهرات عارمة تضامناً مع مقاومة روج آفا (شمال سوريا)، وطالبوا بخروج قوات الاحتلال التركي من أراضي كردستان.


أكرا (عقرا)

شهد قضاء أكرا (عقرا) تظاهرة ضد الاحتلال التركي وردد المتظاهرون شعارات "اليوم روج آفا وغداً باشور"، في إشارة إلى استهداف شمال العراق بعد استهداف شمال سوريا.

وشارك في التظاهرة النائب عن الاتحاد الوطني الكردستاني في دهوك زكري زيباري، بالإضافة إلى ممثل عشائر الزيباريين بهجت زيباري، وعدد من النشطاء المدنيين، وحشد كبير من أهالي مدينة أكرا.

وحمل المتظاهرون صور للرئيس التركي رجب طيب أردوغان على خلفيتها أعلام تنظيم داعش الإرهابي، في محاولة للتعبير عن أنه "الداعم الرئيسي للإرهاب"، بحسب المتظاهرين، كما حمل المتظاهرون صور للطائرات الحربية التركية وعليها دماء، في سعي لوصف المعاناة التي يعيشها سكان روج آفا. 

 

دهوك

وبالتزامن خرج المئات في مدينة دهوك مطالبين بتوقف العدوان التركي على روج آفا بشكل فوري.

ونادى المتظاهرون بالوحدة الكردية، كما أطلقوا الشعارات التي تحييّ مقاومة روج آفا، وتصف أردوغان بـ "الإرهابي".

وشارك في هذه التظاهرة عدد كبير من المؤسسات المدنية، والأكاديميين واساتذة جامعات ونشطاء، بالإضافة إلى حشود جماهيرية من أبناء مدينة دهوك.

وأصدر المشاركون في التظاهرة التي استمرت مدة ساعتين، بياناً مشتركاً وذلك من أمام حديقة الحرية في المدينة.

واستنكر البيان في مضمونه العدوان التركي على روج آفا، وحذّر من خطر هذه الهجمات على جنوبي كردستان (إقليم كردستان العراق) في المستقبل.

ودعا البيان الذي أدلى به الاستاذ الجامعي كاميران برواري، حكومة إقليم كردستان إلى تحمل المسؤولية الملقاة على عاتقها، ومساندة روج آفا. كما ناشد برواري بتوحد الأحزاب السياسية الكردية.

زاخو وصوران

وتضامن أبناء مدينتي زاخو وصوران مع أهالي روج آفا في مقاومة العدوان التركي، وخرج المئات منهم في مظاهرات تطالب بتوقف هذا العدوان.

وخرج أبناء قضاء صوران في محافظة هولير بتمام الساعة الثالثة مساء اليوم السبت، إلى شوارع المدينة في تظاهرة حاشدة مطالبين بإنهاء الاحتلال التركي لمناطق روج آفا.

وانضم إلى هذه التظاهرة حشد غفير من الأهالي، بالإضافة إلى نشطاء المجتمع المدني، وصحفيين، حيث جاب المتظاهرون شوارع المدينة بدءاً من مركز المدينة حتى السوق.

وأطلق المتظاهرون الشعارات التي تندد بالعدوان التركي، وتحييّ نضال ومقاومة شعوب روج آفا وشمال سوريا.

وطالب المتظاهرون من حكومة إقليم كردستان بمقاطعة البضائع التركية، ودعوا الفضائيات الكردية إلى الامتناع عن بثّ البرامج التركية.

وفي زاخو تجمع المئات من أهالي المدينة قرب الجسر القديم، حيث أدلى أهالي المدينة ببيان نددوا فيه بالعدوان التركي على أراضي روج آفا وشمال وشرق سوريا، كما طالبو بإيقاف هذا العدوان في أسرع وقت. 

السليمانية

وفي السليمانية تجمع عدد من المثقفين والنشطاء في المدينة، بهدف جمع عدد من الاقتراحات إيجاد طريقة لدعم مقاومة روج آفا.

وجرى اجتماع المثقفين والنشطاء بفندق بالاس في مدينة السليمانية، حيث قدّم المجتمعون عدة اقتراحاتهم في محاولة لمساندة المقاومة في روج آفا بكل السبل والإمكانات المتاحة.

وأشار الصحفي كمال رؤوف أحد الحاضرين في الاجتماع، إلى أنه جرى تقديم مقترحات عدّة من ضمنها الضغط على حكومة إقليم كردستان من أجل تشكيل لجنة دبلوماسية مشتركة تجري تواصلاً مع بلدان العالم لحثها على إيقاف العدوان التركي على روج آفا.

فيما لفتت المحامية بيمان عزالدين والتي شاركت في الاجتماع أيضاً، إلى تقديم اقتراح يطالب البرلمان في إقليم كردستان بإصدار قرار يدعو لخروج الجيش التركي من أراضي جنوبي كردستان.