الاتحاد الوطني الكردستاني يبدي دعماً للسلام في تركيا وشمال كردستان

اكد المتحدث باسم حزب الاتحاد الوطني الكردستاني على مساندة حزبه للنضال والحراك المدني في شمال كردستان، ودعمه السبل السلمية لحل القضية الكردية في تركيا، بينما شدد الرئيس المشترك لمؤتمر المجتمع الديمقراطي على ضرورة توحيد القوى الكردستانية.


وقال عمر شيخ لطيف في مؤتمر صحفي عقده بعد اجتماع حزبه مع وفد شمال كردستان الذي ضم رؤساء HDP و KCD،” اننا كحزب سياسي نقف الى جانب السلام ،وعلى نهج الراحل مام جلال ندعم السبل السلمية لحل القضية الكردية في شمال كردستان."

واكد لطيف على ان "منطقة الشرق الاوسط لن تنعم بالاستقرار ما لم يتم ايجاد حل للقضية الكردية، لذا نبدي دعمنا ومساندتنا للنضال المدني الديمقراطي من اجل حل كل قضايانا."

وعلى هامش رحيل وفد شمال كردستان من امام المكتب السياسي للاتحاد الوطني وتوجهه الى مقرر حركة التغيير، كشف الرئيس المشترك لمؤتمر المجتمع الديمقراطي،بدران اوزتورك للصحفيين عن رغبتهم بتشكيل جبهة ديمقراطية على الصعيد التركي ،وتحقيق الوحدة الوطنية على الصعيد الكردستاني، "فبدونه ستبقى المشاكل حتى قرون اخرى"، على حد وصفه.

واشار اوزتورك الى الاحتلال التركي لاراضي اقليم كردستان وقواعده المنتشرة فيها، و قال :" كانت سابقاً قاعدة او اثنتين والان اصبحت لدى تركيا 36 مقر وقاعدة في الاقليم."

و اضاف " الحكومة التركية تسمي عملياتها الحربية بالـ"مخلب" لكن هذا غير صحيح ، فالحقيقة انها جاءت لضرب اي كيان كردي اينما كان..."، و اردف القول"وهدف زيارتنا هو لبحث هذه المسائل مع الاحزاب في اقليم كردستان."