السلطات التركية تتكتم على وضع أوجلان

رفضت السلطات التركية طلب محاميي قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان، في إجراء اتصال هاتفي معه أو تلقي أية معلومات عنه.


ورفضت محكمة الجمهورية في ولاية بورصة التركية طلب محاميي كل من قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان، وهاميلي يلدرم وعمر خيري كونار وويسي آكتاش باتخاذ التدابير الوقائية اللازمة لموكليهم المحتجزين في سجن جزيرة إيمرالي.

كما رفضت المحكمة طلب المحاميين بإجراء اتصال هاتفي مع موكليهم.

وأشار المحامون إلى أن المحكمة أخبرتهم صدور قرار بمنع التواصل مع عبدالله أوجلان وهاميلي يلدرم وعمر خيري كونار وويسى آكتاش يوم 13 شباط من العام الجاري 2020، وذلك لمدة 6 أشهر متواصلة."