الفلم الذي مُنع عرضه في اقليم كردستان سيكون حاضراً في مهرجان دولي بجنيف

من المقرر ان يعرض فلم من "اجل الحرية" الذي يحكي عن مقاومة شمال كردستان بوجه الهجوم التركي، في مهرجان سينمائي بسويسرا.


الفلم السينمائي "من أجل الحرية" للمخرج ارسين جليك، تم تصويره في روجآفا، و يروي قصة مقاومة وحقيقة أحداث ناحية سور بمدينة امد لمدة 100 يوم ضد الاحتلال التركي.

وكان من المقرر عرض فلم "من أجل الحرية" في آخر أيام السنة الحالية 2019، في سينما سالم بمدينة السليمانية، إلا أن الأسايش في أصدرت قراراً  بمنع عرض الفلم، يعتقد المراقبون انها خطوة امنية جائت تماشياً مع رغبة الدولة التركية.

ومن المقرر ان يشارك الفلم في مهرجان السينمائي الدولي في جنيف السويسرية بتاريخ 12 اذار المقبل.

وتدور أحداث الفلم عن حقيقة وقصة مقاومة شبان الكرد في مدينة سور التابعة  أمد في شمال كردستان لمدة 100 بين عامي 2015 و2016 ضد احتلال الدولة التركية. وتم تصوير الفليم في مدينة كوباني وبعض المناطق الأخرى من روجآفا كردستان.

وشارك الفلم في عدد من المهرجانات الدولية وحظي بمشاهدة كبيرة.

وعرض الفلم "من أجل الحرية" لاول مرة في مهرجان سينمائي بالهند فيالشهر المنصرم، وسيتم عرضه في روجأفا وهولندا ايضاً لاحقاً.