المؤتمر الوطني الكردستاني يهنئ بحلول اليوم العالمي للغة الام

دعت لجنة اللغة والثقافة والتعليم في المؤتمر الوطني في بيان بمناسبة اليوم العالمي للغة الأم الى تعزيز اللغة وتعليم الاجيال بها.


وجهت لجنة اللغة، الثقافة والتعليم في المؤتمر الوطني الكردستاني (KNK) رسالة بمناسبة اليوم العالمي للغة الأم المصادف يوم 21 من شباط وقالت: "عززوا مساعيكم، ومارسوا لغتكم الأم في التعليم ودربوا الجيل القادم بممارسته".

وأشار المؤتمر الوطني الكردستاني (KNK) في بيانه إلى الضغوطات التي تمارس ضد اللغة الكردية وقال: "لقد مضى وقت طويل على سلب شعوب كردستان من كرد، كلدان، آشور، سريان وارمن حقوقهم المشروعة في مداولة لغتهم الام بقرار من الدول ذات السيادة ومحتلي كردستان. حيث قاموا بحظر لغة الأم علينا، ويحاولون إضعاف وصهر لغتنا وتدمير شخصيتنا داخل المجتمعات العربية والفارسية والتركية في جميع أشكال الشوفينية والعنصرية".

كما أكد المؤتمر في بيانه أن الحفاظ على اللغة الأم واكتسابها واستخدامها والتحدث بها هو أساس وجود كل أمة وهوية وشخصية كل فرد في المجتمع، وأحد أهم الأعمدة للأمة.

وقال البيان: "ذلك المرء الذي يفقد لغته الأم، أو لا يرتبط بها، فإنه سيفقد كل شئ بسهولة وسيضعف الحس القومي لديه".

وجاء في البيان: "لذلك من الضروري أن يحمي الكردستانيون لغتهم الأم ولغتهم الوطنية بكل اللهجات الموجودة وأن يمارسوها في جميع مجالات الحياة. مع العلم أن كل لغة ما لم يتم تضمينها في عملية التعليم والدراسة والأبحاث الأكاديمية ولا يتم استخراج النتائج منها، لن تتقدم تلك اللغة ولن يتم حمايتها".

ووجه المؤتمر الوطني الكردستاني رسالة شكر إلى جميع الذين يعملون على تثبيت اللغة الأم، وأضاف :

 "لم يتوقف التعليم باللغة الأم وهي تتطور يوماً عن آخر في جميع أنحاء كردستان الأربعة، وخاصة في غرب كردستان، رغم أوضاع الحرب التي تمر بها، وسوء الحالة الصحية، وعبء الأمن العام وعدم الاستقرار في جميع مجالات الحياة.

نُهنئ جميع أمهاتنا وجميع الكردستانيين بمناسبة اليوم العالمي للغة الأم. يجب ان نحافظ على اللغة الكردية بجميع لهجاتها واللغات الأخرى في كردستان والتكلم بها في حياتنا اليومية كونها اللغة الأساسية، وعززوا مساعيكم، ومارسوا لغتكم الأم في التعليم ودربوا الجيل القادم بممارسته".