باحث سياسي: اردوغان يستهدف الاستقرار والامان وليس كما يدعي "انشاء منطقة آمنة"

اكد باحث سياسي في اقليم كردستان على ان المنطقة التي تريد تركيا ان تجعلها "آمنة" في شمال سوريا كما تدعي انقرة ، هي امنة اساساً و تركيا تريد ضرب الامن الاستقرار فيها، فيما دعا الباحث جميع القوى الكردستانية للتكاتف لمواجهة التهديدات.


وقال الباحث السياسي لقمان حسن في حديثه لوكالة rojnews، ان العالم على ما يبدو يعرف حقيقة اردوغان ودوافع هجومه على شمال شرق سوريا، فمع انسحاب عدد من الجنود الامركيان و ليس جميعهم من المنطقة، تتالت مواقف الدول الرافضة للهجوم التركي على المنطقة.

واضاف حسن ان "الدولة التركية تهدف الى احتلال المنطقة وليس كما تدعي انها تستهدف حزب او قوة معينة او بناء منطقة (امنة كما تصف)،فالدولة التركية تستهدف كردستان بكل اجزائها."

وقال الباحث ان المنطقة التي ينوي اردوغان شن هجوم عليها هي آمنىة اساساً منذ بناء انطلاق ثورة روجافا و تأسيس الادارة الذاتية قبل اعوام ، وتركيا بهجومها تريد ضرب هذا الامن والاستقرار .

واكد حسن على ضرورة توحيد الصف الكردستاني ،مضيفاً" اذ ما من دولة في العالم مستعدة للدفاع عن الشعوب المضطهدة بدون ان يكون لتلك الدول مصالح في ذلك،  لكن ما يسعدنا هو ان شعوب شمال وشرق سوريا اصبحت تمتلك ارادتها وبها حققت الانتصارات، وما نتمناه هو ان تستفيد جنوب كردستان من هذه التجربة."

ودعا جميع القوى و الاطراف السياسية الكردستانية للتكاتف والوقوف بوجه التهديدات.