تحالف الأحزاب المصرية يدعو لمقاضاة أردوغان امام المحكمة الدولية

وصف تحالف الأحزاب المصرية الذى يضم نحو 40 حزباً سياسياً، تصريحات رجب أرودغان رئيس تركيا، حول وفاة الرئيس المعزول محمد مرسى، مؤكدا أنه يطلق أكاذيبه ضد مصر وأن تصريحاتة مرفوضة من قبل الشعب المصرى


وأكد التحالف، في بيان، أنه تلقى العديد من الإدانات من قبل أمانات التحالف بالمحافظات حول تصريحات الديكتاتور "أردوغان"، الذى يؤوى الإرهابيين والدواعش داخل بلاده، ومنهم "جماعة الإخوان الإرهابية" التى ينتمى إليها الرئيس المعزول.

وقال التحالف، إن تصريحات أردوغان، بشأن وفاة محمد مرسي، ماهى إلا استمرار لنهجه السافر فى التدخل بالشأن المصري، والمزايدة غير الـمقبولة و ماهي إلا من وحي الخيال الوهمي له.

وتساءل التحالف، أين أردوغان من البيانات الصادرة من السلطات المختصة فى مصر وعلي رأسها النائب العام؟، الذى أصدر التفاصيل الكاملة بشأن الوفاة التى حدثت أمام الجميع بقاعة المحاكمة و بحضرة العديد من المتهمين من أتباعه فى ذات القضية، التى كانت تنظر والخاصة بالتخابر.

وقال التحالف، إن أردوغان الذي يروج لسيناريوهات خبيثة بشأن الوفاه، ولايدرك أن مصر دولة قانون وذات مؤسسات قوية قادرة علي مواصلة دورها المنوط بها دون الالتفات لمثل هذه الأكاذيب التى تروج من رئيس حول بلاده لسجون وساحة للإرهابيين وملجا لقوي الشر والظلام.

وأكد التحالف أن القضاء المصري يقوم بدوره الوطنى والمستقل وذلك فى نظر جميع القضايا بكل شفافية ونزاهة دون أى تدخلات سواء خارجية او داخلية وهو من المؤسسات الوطنية التى يثق فيها الشعب المصرى ويعتز ويفتخر بأدائها.

و دعا التحالف أردوغان و أمثاله من الحكام أصحاب الهوى فى طروحاتهم السياسية أن ينظروا إلى التحديات التى تواجه أوطانهم بدلا من الاستمرار فى المحاولات البائسة فى تغيير الحقائق و بث الأكاذيب و الفتن فى البلاد المحيطة .

وطالب تحالف الأحزاب المصرية من خلال لجانه النوعية القانونية بمقاضاة رجب طيب أردوغان وتقديمه إلى المحاكمة أمام المحكمة الجنائية الدولية بعد تطاولة على مصر واتهامهما بأنها المسئولة عن وفاة الرئيس المعزول، دون أى سند أو دليل يمتلكة حول هذا الاتهام ، و تجاوزه كل الخطوط الحمراء والخروج عن كل الأعراف السياسية والدبلوماسية.

وأكد قيادات التحالف، وعلى رأسهم المهندس تيسير مطر الأمين العام للتحالف ، وموسى مصطفى موسى رئيس المكتب التنفيذى للتحالف ، واعضاء المكتب التنفيذى للتحالف ، اللواء رءوف السيد والدكتور حسين أبو العطا ، واللواء سيف الإسلام ، ومحمد المنصورى ، وماجدة حسن والدكتور هشام العنانى ، والشيخ على فريج ، والمستشار جمال التهامى ، وخالد فؤاد ، وكمال حسانين، على ضرورة محاكمة "أردوغان" على جرائمه الإرهابية التى ارتكبها داخل عدد من الدول العربية، ومنها مصر وليبيا وسوريا واليمن، فضلا عما يقوم به داخل تركيا من أعمال قمع وسجن لمعارضيه.

وعلى الصعيد نفسه أكد حزب المؤتمر، رفضة القاطع لكافة محاولات التدخل في الشأن المصري، لاسيما من أشخاص يمتلكون سجلا حافلا بانتهاكات حقوق الإنسان، والتنكيل بشعوبهم على شاكلة رجب طيب اردوغان وجماعته، حسب بيان مساء الثلاثاء.