حركة حرية المجتمع الكردستاني تشتكي للمفوضية العراقية

التقى وفد من حركة حرية المجتمع الكردستاني اليوم  الخميس، مع رئيس مجلس المفوضين في المفوضيةالعليا للانتخابات العراقية /و ذلك بخصوص قضية اغلاق مقار حركة الحرية في الاقليم، باعتبار الحركة حاصلة على رخصة رسمية من جانب الجهات المعنية بترخيص الاحزاب ببغداد.


وفد حركة حرية المجتمع الكردستاني الذي ضم كل من حسين كركوكي و ناريمان احمد عضوي قيادة الحركة، و النائبة عن كتلة الجيل الجديد في مجلس النواب يسرى رجب، وصل يوم امس الى العاصمة العراقية بغداد .

و اجتمع الوفد مع رئيس مجلس المفوضية العراقية معن الهيتاوي، لبحث قضية اغلاق مقارهم في اقليم كردستان في اواخر الشهر الفائت.

و قال عضو قيادة الحركة ناريمان احمد، و هو من ضمن الوفد، ان رئيس المفوضين ادان اغلاق مقار الحركة، ووصف الاجراء بالغير قانوني،رافضا ًوقف العمل السياسي لاي تنظيم مرخص في جميع انحاء العراق."

و قال ان المفوضية ستتضغط على سلطات اقليم كردستان و ستتابع القضية، دون ان يكشف تفاصيل آلية ذلك.

و قال ناريمان ان وفد حركة الحرية بصدد اجراء لقائات كل الجهات ذات الشأن بقضية اغلاق مقارها في اقليم كردستان.

وكانت حركة حرية المجتمع الكردستاني قدمت امس الثلاثاء 4 كاونون الاول، شكوى ضد القنصل التركي في اقليم كردستان هاكان كاراجاي، على خلفية تصريح صدر منه شكر فيه سلطات اقليم كردستان لاغلقها مقار الحركة، ووصفه للحركة بـ"تنظيم ارهابي".

وكان تصريح القنصل التركي جاء تعليقاً على قرار اغلاق مقار حركة الحرية في اقليم كردستنان اواخر الشهر الفائت بقرار حكومي موقع من نائب رئيس الحكومة قباد الطالباني.

وتؤكد حركة حرية المجتمع الكردستاني على ان قرار اغلاق مقرهم هو قرار جائر، باعتبار ان الحركة حصلت على ترخيض رسمي من الحكومة العراقية4 كانون الاول 2017.

وعند الاعلان عن تأسيس الحركة في 2014 كانت الحركة قد قدمت كل الاجراءت القانونية للحصول الرخصة في اقليم كردستان الا ان حكومة الاقليم لم ترد على طلبهم، بدون تقديم اية حجة قانونية.