دورية تركية تقتل مدنياً محتجاً في مقاطعة قامشلو

قتل جنود الاحتلال التركي مدنياً كان مع مجموعة من المدنيين المحتجين على الدوريات التي يسيرها جيش الاحتلال في شمال وشرق سوريا.


احتج الأهالي على الدورية التركية - الروسية المشتركة التي خرجت، صباح اليوم، من قرية درنة آغا في منطقة كركي لكي وتوجهت نحو منطقة ديرك بمقاطعة قامشلو.

وقتلت الدورية التركية مدنياً اسمه سرخبون علي كان مع المحتجين.

وكان مدير المكتب الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية، قال في تغريدة على "تويتر" إن عربة عسكرية تركية دهست مدنياً أمام أعين الشرطة العسكرية الروسية.

وأصيب 10 مدنيين جراء إطلاق جيش الاحتلال التركي الغاز المسيل للدموع على المحتجين السلميين.

ويرفض أهالي شمال شرق سوريا كل القوات الأجنبية ويعتبرون قوات سوريا الديمقراطية القوة الوحيدة المشروعة في تلك المنطقة.

كما الحال في كوباني وقبلها في قامشلو، استهدف أهالي كركي لكي بمقاطعة قامشلو في إقليم الجزيرة، دورية مشتركة للشرطة العسكرية الروسية وجيش الاحتلال التركي.

ورشق العشرات من النساء والرجال والأطفال الدورية المشتركة التي بدأت صباح اليوم في قرية درنا آغا في منطقة كركي لكي بالحجارة والأحذية المهترئة.