صحة اقليم كردستان: سيتم تمديد الحظر اذا تطلبت المصلحة العامة ذلك

عدَّ وزير الصحة في اقليم كردستان تضائل نسبة تسجيل حالات الاصابة بفيروس كورونا بالاقليم، اشارة ايجابية، ودليل على تقيد المواطنين بالقرارات و الاجراءات، فيما لفت الى احتمالية تمديد قرار حظر التجوال اذا تطلب الامر ذلك.


وقال البرزنجي في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع محافظ حلبجة ازاد توفيق اليوم، انه تم تخصيص اكبر نسبة موازنة لمحافظة حلبجة،بهدف تأمين المعدات و المستلزمات الطبية لمواجهة تفشي الفيروس.

وقال برزنجي ان تضائل نسبة حالات الاصابة بالفيروس اشارة ايجابية، و هذا دليل على التزام المواطنين بقرار حظر التجوال والاجراءات الوقائية.

واشار برزنجي ان الحالة الصحية للمصابين تتجه نحو الاستقرار و ما من مشكلة بهذا الصدد،لكنه لفت الى ان تكاليف كل حالة اصابة ومعالجتها يبلغ 150 الف دينار ما يعادل نحو 120 دولار.

واضاف انه  اذا استوجب الامر ودعت الضرورة ونعلم بان مصلحة المواطنين في السيطرة على الفيروس بتمديد الحظر، فبلا شك سنقدم المصلحة على العليا على كل شيء.

من جهته دعا مدير صحة السليمانية الدكتور صباح هورامي في منشور له على فيسبوك حكومة الاقليم الى تمديد حظر التجوال حتى منتصف شهر نيسان المقبل.

يشار الى ان وزارة الداخلية في اقليم كوردستان كانت قد مددت حظر التجوال حتى بداية شهر نيسان ضمن اطار التدابير الوقائية للحد من تفشي فيروس كورونا.

وبحسب اخر احصائية صادرة عن وزارة صحة الاقليم فقد بلغ عدد المصابين بالفيروس 103 حالات بينها حالتا وفاة.