قاضية في السليمانية: جرائم قتل مختبئة وراء صفة الانتحار

افادت قاضية في محكمة السليمانية ان 99% من قضايا الانتحار التي اطلعت عليها خلال فترة عملها ،هي بالاساس حوادث قتل و ليس انتحار.


وقالت القاضية ناز ميرزا خلال ندوة عُقدت اليوم في السليمانية حول ظاهرة الانتحار عواملها و كيفية معالجتها،ان 99% من قضايا الانتحار ،هي بالاساس حوادث قتل و ليس انتحار.

و اضافت "ان هذا ما اتضح لي خلال فترة ادائي المستمر  محكمة السليمانية منذ 24 عام".

واوضحت ناز ميرزا، ان التحقيقات لا تجرى بالشكل المناسب و يتم التغطية على حقيقة هذه لانواع من القضايا، قبل وصول الافادات الى المحكمة، اي عبر الصلح او التنازل عن الدعوى والى ما هنالك.

واشارت ناز الى ان اغلب ضحايا الانتحار قتلاً اوحرقاً هم من في منتصف العمر، وتنتشر خاصة في فئة النساء وخاصة بعد الزواج ، حيث مواجهتها  العديد من المشاكل.

وحثت القاضية على انهاء العوامل التي تؤدي الى الانتحار عبر التوعية والتربية الاسرية.