لقاء رفيع المستوى بين وفد احزاب روجآفا والاتحاد الوطني برئاسة كوسرت رسول

اجتمع وفد الاحزاب السياسية في روجآفا، مع المكتب السياسي لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني، وبحثا اهمية اتخاذ المواقف الوطنية المشتركة، وتوحيد الصف الكردستاني.


واجرى وفد من ممثلي الاحزاب السياسية الكردية  اليوم الجمعة، لقاءً مع اعضاء المكتب السياسي لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني الذي ترأسه نائب الامين العام للحزب كوسرت رسول، في السليمانية.

وضم وفد احزاب روجافا كل من شاهوز حسن الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD  وجمال شيخ باقي رئيس الحزب الديمقراطي الكردي السوري ومحمد موسى رئيس الحزب اليساري الكردي السوري  ومصطفى مشايخ نائب رئيس حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا  وجيهان خليل ممثلة مؤتمر ستار ( المرأة ) في اقليم كردستان، و ممثلين عن احزاب روجآفاوية في جنوب كرستان كل من "سليمان عرب وهوشنك درويش وفتح الله حسيني."

وبعد الترحيب الحار من قبل قادة الاتحاد الوطني ،عقد الوفد اجتماعاً رفيع المستوى مع اعضاء المكتب السياسي،على رأسهم النائب الاول للامين العام للحزب كوسرت رسول في مقره بالسليمانية.

وقال رئيس الحزب الديمقراطي الكردي السوري جمال شيخ باقي، في حديثه لوكالة rojnews، انه تم خلال الاجتماع بحث التطورات الكردستانية عامة واهمية تحقيق وحدة صف كردستانية واتخاذ مواقف مشتركة.

كما واشار الى ان الاجتماع بحث قضية الاحتلال التركي لاراضي كردستان وهجماتها المستمرة على جنوب وغرب كردستان.

و اضاف " اكدنا للجميع ان الهجمات التركية لا تستهدف العمال الكردستاني، بل عدوانها يطال كل الكرد،وخاصة بعد المكتسبات الكردستانية التي تحققت في جنوب وغرب كردستان، اذ تسعى تركيا لضرب كل الاطرف ذات التوجهات الديمقراطية."

وحول موقف الاتحاد الوطني الكردستاني قال شيخ باقي، ان المواقف كانت متقاربة، حيث "ابدى الاتحاد الوطني مواقف ايجابية،و لطالما كان هذا الحزب تحلى بمواقف ايجابية، لكنها تتطلب تكثيف على هذا الصعيد."

وكان الوفد سياسي  نفسه، التقى امس بمكتب العلاقات الكردستانية للحزب، و قبيله التقى بقادة حركة التغيير بالسليمانية.

وسيستمر زيارة الوفد في جنوب كردستان لعدة ايام لاحقة ليلتقي خلالها مع الاحزاب والتنظيمات السياسية الكردستانية  في السليمانية وهولير من ضمنها ممثليات احزاب شرق و شمال كردستان ايضاً.