محمود عثمان: حان الوقت للضغط من أجل حرية أوجلان

دعا السياسي الكردي العريق محمود عثمان كل من الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا والمجتمع الدولي إلى الضغط على أنقرة من أجل الإفراج عن قائد حزب العمال الكردستاني عبدالله أوجلان ليلعب دوره في دعم الحوار وإرساء السلام.


ونشر السياسي الكردي العريق محمود عثمان رسالةً اليوم الأربعاء، تعليقاً على زيارة رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان إلى واشنطن.

وجاء في الرسالة: "يصل أردوغان اليوم إلى أمريكا بناءً على دعوة من ترمب، وهناك رفض كبير من قبل الكونغرس والشعب الأمريكي لهذه الزيارة، لأن أردوغان يهاجم روج آفا بشكل غير شرعي حيث يستخدم في هجومه الأسلحة المحرمة، ولقد أصبح إرهاب هذه الدولة، وتهجيرها للمدنيين، وارتكابها لجرائم الحرب وغيرها واضحاً."

وأضاف الرسالة: "لقد أوضح أردوغان في أنقرة بأن من حقهم القضاء على مظلوم كوباني مثلما قامت أمريكا بالقضاء على عدوها أبو بكر البغدادي. وذلك في وقت يعرف العالم كله أن قوات سوريا الديمقراطية وبقيادة مظلوم كوباني، استطاعت أن تقضي على داعش في سوريا. كما يعلم الجميع أيضاً كم من المرتزقة الأجانب وصلوا إلى مناطق سيطرة داعش في سوريا والعراق عبر تركيا."

وختمت الرسالة: "حان الوقت لأن تقوم كل من أمريكا وروسيا والمجتمع الدولي، بوضع حد لسياسة أنقر وحربها العنصرية ضد الكرد، وحان الوقت أيضاً أن تقوم بالضغط على تركيا من أجل إطلاق سراح عبدالله أوجلان لكي يلعب دوره بجانب الأطراف الكردية في دعم الحوار وإرساء السلام بالمنطقة."