ممثلية PYD في الاقليم تعقد سلسلة لقاءات مع احزاب ومنظمات مدنية كردية

بهدف توحيد الواقف السياسية و تبادل الاراء حول مختلف القضايا وخاصة التطورات الاخيرة في كردستان والمنطقة قامت ممثلية حزب الاتحاد الديمقراطي PYD في اقليم كردستان بزيارة مكاتب الاحزاب الكردستانية وعقد اللقاءات السياسية المختلفة، حيث تم بحث التطورات الاخيرة في المنطقة وخاصة في مرحلة مابعد الانتهاء من تنظيم داعش الارهابي عسكرياً ومستقبل الحل السياسي السوري مستقبلاً وبنفس الوقت شرح أولوية تحرير عفرين من الاحتلال التركي والمجاميع المرتزقة المرتبطة به.


وبحسب المعلومات التي افادت بها ممثلية حزب الاتحاد الديمقراطي في اقليم كردستان ، قام وفد مشترك من ممثلية PYD و ممثلية مؤتمر ستار في اقليم كردستان تألف من سليمان عرب ممثل الحزب وجيهان خليل ممثلة مؤتمر ستار، بزيارة مكتب العلاقات الكردستانية للاتحاد الوطني الكردستاني YNK  بتاريخ 15 أيار 2019، والتقيا مع مسؤول المكتب اكرام علي. وتم خلال اللقاء مناقشة الوضع السياسي العام ووضع روج افا وباشور بشكل خاص حيث اكد الجانبان على عمق العلاقة الاستراتيجية بين كل من الحزبين الشقيقين.، وناقشا مرحلة ما بعد داعش في روج افا، وضرورة تحرير عفرين من الاحتلال التركي والقوى الارهابية المرتبطة به. بنفس الوقت ضرورة مشاركة الكرد في المرحلة السياسية.

 

وبتاريخ 16 أيار 2019، زار وفد من ممثلية حزب الاتحاد الديمقراطي PYD بزيارة، تألف من سليمان عرب ممثل الحزب في الاقليم وكل من عفاف بلال و محمود رشو و يوسف كوتي اعضاء لجنة العلاقات الدبلوماسية في الممثلية، إلى مقر حزبي كوملة – منظمة كردستان للحزب الشيوعي ايران في منظقة زركويز التابعة للسليمانية حيث بحثا الطرفان العديد من القضايا والمواضيع الحساسة المتعلقة بوضع المنطقة ككل و تطورات الوضع الداخلي لكل من روجافا و روجهلات كردستان، وأكد الجانبان على إن كل من النظام السوري ونظام الجمهورية الاسلامية الايرانية لن يستطيعا الاستمرار حتى النهاية في سياسة القمع وانكار الحقوق المشروعة للشعب الكردي وبقية شعوب المنطقة. وثمن سكرتير حزب كومله ابراهيم زادة سياسة الانفتاح واخوة الشعوب التي تنتهجها ادارة روجافا وشمال شرق سوريا وأكد بأن هذه السياسة هي السبيل الصحيح لتحرير الشعوب وحماية مكتسباته، وبخصوص الوضع الداخلي في ايران فأكد بأن النظام في طهران عاجز عن الصمود وبنفس الوقت عاجز عن ايجاد الحلول الديمقراطية لمشاكله المتثاقلة وبالمقابل فأن العقوبات الامريكية قد تركت اثارها على الشعب الايراني اكثر من النظام نفسه، لذا فأن اي تدخل عسكري امريكي ضد النظام سوف لن يحل المشكلة بل سيزيد النظام شراسة ضد الشعب لذا لابد من الانتظار حتى حصول ثورة شعبية تطيح به.

 

واكد الطرفان اهمية توحيد مواقف القوى الكردستانية في هذه المرحلة،  و اكد عرب على ان تحرير عفرين هي ذات اولوية ، وان أي استراتيجية نضالية لهم تأخذ مسألة تحرير عفرين في المقدمة. وبخصوص الحل السياسي شدد عرب على إن حل القضية الكردية في سوريا يحصل في دمشق لذا فأن اي حل مستقبلي بدون أخذ حقيقة مشروعهم الديمقراطي محكوم عليه بالفشل واعادة انتاج الحالات السابقة.

كما قام وفد الممثلية المؤلف من سليمان عرب ممثل الحزب و عفاف بلال و محمود رشو اعضاء لجنة العلاقات الدبلوماسية بزيارة مكتب حزب الكادحين الكردستاني في السليمانية، بتاريخ 12 أيار 2019.حيث كان في استقبالهم بختيار مصطفى مسؤول محافظة السليمانية واحمد خدر مستشار لجنة السليمانية و طالب اسكندر عضو لجنة السليمانية، وتم خلال الزيارة تبادل الاراء حول مجمل الاحداث في روج افا وباشور وكردستان حيث كانت الاراء متقاربة ومتوافقة بشكل واضح وبشكل خاص حول زيارة جاويش اوغلو وزير خارجية تركيا الى العراق وهولير. من جانب اخر اكد بختيار مصطفى على اهمية الاعلام لشرح تجربة واحداث روج افا لشعب باشور على ان تكون لغة الاعلام موجهة باللهجة الكردية السورانية بغية رفع مستوى توصيل المعلومات والمواقف والاحداث، كما وتم في نهاية اللقاء التأكيد على تمتين العلاقات وتبادل الزيارات بين الحزبين في المستقبل.

وفي التاريخ نفسه اجرى الوفد زيارة مكتب الحزب الشيوعي الكردستاني في مدينة السليمانية، جاءت الزيارة بهدف تمتين العلاقات الثنائية وتبادل الاراء وشرح الوضع السياسي في روج افا وسوريا بشكل عام. حيث كان في استقبال الوفد من جانب الحزب الشيوعي الكردستاني كوران حسين مسؤول العلاقات بيان محمد وفاخر محمد اعضاء لجنة المحافظة، وتم خلال اللقاء مناقشة الاوضاع السياسية والاحداث الاخيرة وشرح المرحلة السياسية التي تمر بها روج افا وسوريا ومناقشة وضع اقليم كردستان. وتعقيباً على ذلك اكد كوران حسين إن الحزب الشيوعي لن يشارك في تشكيلة الحكومة المقبلة وسيتخذون مكانهم ضمن صفوف المعارضة بالرغم ان لديهم عضو برلماني واحد.

               

بتاريخ 13 أيار 2019. قام وفد من ممثلية حزب الاتحاد الديمقراطي PYD تألف من سليمان عرب ممثل الحزب وكل من عفاف بلال ومحمود رشو اعضاء لجنة العلاقات الدبلوماسية في الممثلية بزيارة مكتب الاتحاد الاسلامي الكردستاني وذلك بهدف تبادل الاراء وتوضيح موقفهم وشرح وضع روج افا وسوريا وتمتين اواصر العلاقات الكردية والاطلاع على موقف الحزب الاسلامي العام من الاحداث الاخيرة في المنطثة. خلال اللقاء شرح حزب الاتحاد الاسلامي الكردستاني موقفه من واقع السياسة والقوى المؤثرة في اقليم كردستان وشددوا على تجنبهم في الانخراط في أي عمل من شأنه تأزيم الواقع السياسي الحالي في الاقليم بقدر محاولتهم على طلب الاصلاح والتغيير وتقديم المشاريع لايجاد الحلول المطلوبة كما واعترفوا بتراجع شعبية حزبهم في الانتخابات الاخيرة في اقليم كردستان. ومن جانب اخر اكدوا بانهم لن يعادوا اية قوى كردستانية في اي جزء من كردستان.

وتحدثا الجانبان واقع الحالة السياسية الكردية في روجافا ،من جانب آخر طالب وفد ممثلية PYD بتوضيح الموقف الكردستاني من زيارة جاويش اوغلوا وزير خارجية تركيا الى هولير في الوقت الذي تمارس فيه الدولة التركية القتل والتهجير والسجن ضد الكرد.

 

تلت الزيارة قيام وفد ممثلية PYD المؤلف من السادة سليمان عرب وجيهان خليل بزيارة مركز عين الكرد ( جاوى كورد ) للدرسات في السليمانية، حيث كان في الاستقبال السيد مشخل كولوسي رئيس المركز والسيد شمال احمد استاذ جامعي وايمان محمد عضوة المركز، تم خلالها شرح مفصل عن عمل المركز من قبل السيد مشخل واهدافه واختصاصاته وملفاته المنجزة واكد ان المركز يعمل بشكل مستقل ويحدد اعضاءه عن طريق الانتخاب وباشراف الحكومة، من جانبه شرح وفد PYD الوضع العام في روج افا وسوريا والوضع الاداري ومراكز الدراسات الموجودة في روج افا والتأكيد على امكانية قيام كوادر مركز عين الكرد بزيارة روج افا والعمل حسب القوانين الموجودة وامكانية ايجاد التواصل مع الجهات هناك ومراكز الدراسات للتواصل.