مواطنو السليمانية لم يتوانوا عن المشاركة في الفعاليات المطالبة بحرية اوجلان

 شهدت مناطق جنو بكردستان يوم امس الـ15 شباط مظاهرات للتنديد بالمؤامرة الدولية ضد القائد الكردستاني عبدالله اوجلان، و ارتفعت فيها الاصوات المطالبة بحريته.


وتحدث عدد من المشاركين في مظاهرة السليمانية لوكالة rojnews.

عبدالله جالاك(من المحاربين القدامى في صفوف البيشمركة) : بجسده فقط هو بعيد، لكن روحه تجوب بيننا ، فالقائد اوجلان يملك مفاتيح حل مجمل القضايا في الاجزاء الكردستانية الاربعة و الشرق الاوسط، وهذا هو سبب تعرضه للمؤامرة الدولية.

سوران ماوتي (من المحاربين القدامى في صفوف البيشمركة): من واجب جميع الاطراف السياسية دعم ومساندة اوجلان لانه خاض نضالاً من اجل الحرية وقضى في سبيل ذلك 21 سنة في السجن.

توفيق محمد (من المحاربين القدامى في صفوف البيشمركة): ستبقى الاوضاع الكردية متأزمة مادام القائد اوجلان باقياً في الاسر، لذا نحن ندعم كل الفعاليات الاتي تدعو الى  حريته."

بهار عمر (ناشطة):ندين بشدة المؤامرة الدولية بحق القائد اوجلان، و يجب ان تستمر هذه الفعاليات حتى انهاء العزلة المفروضة على القائد اوجلان، وعلى جميع الاطراف السياسية اتخاذ مواقف وطنية، فوجود قائد كردستاني في السجن لمدة تفوق 20 عام جدير بان نفعل كل شيء من اجل حريته.

سفان محمود(مواطنة) : اوجلان حمل رسالة مهمة من اجل المرأة، و المرأة الكردستانية تعلم جيداً ماهية النضال الذي خاضه اوجلان من اجلها.

سروين علي (شابة من السليمانية) : على جميع الشبان الكرد التكاتف وابداء موقف وطني مشترك ضد المؤامرة التي طالت القائد اوجلان الذي كرس حياته من اجل نيل حقوق الشعب.