موظفو القطاع التدريسي يرفضون قرار وزاري بخصوص ايام الدوام

اعترض المعلمون في محافظة حلبجة على قرار وزارة التعليم حول تمديد مدة دوام المدارس في الإقليم لستة أيام في الاسبوع بدلاً عن خمس أيام.


وكانت وزارة التعليم في إقليم كردستان قد اتخذت قراراً بأن تحدد يوم واحد من الاسبوع كعطلة بعد أن كانت يومين في الاسبوع. هذا القرار أثار غضب المعلمين. وبهذا الصدد تحدث عدد من المعلمين في محافظة حلبجة لوكالة ROJ للأنباء.

المعلم في مدرسة همدم إقبال بكر اشار إلى أن حكومة الإقليم لم تتمكن من حل مشاكل المعلمين منذ 27 عاماً حتى الآن، وقال "وعدتنا الحكومة في الكثير من المرات، لكننا لم نراها نفذت وعودها يوماً".

وتطرق إقبال بكر إلى قرار وزارة التعليم بشأن تقليص عدد ايام العطل من يومين إلى يوم واحد في الاسبوع، وقال "لم يتم النظر إلى وضع ومعيشة المعلمين أثناء اتخاذ هذا القرار. لأن أغلب معلمي حلبجة يداومون في مناكق بيعدة غن المدينة سيد صادق وبنجوين وقرى المحافظة، لن يستطيعوا أن يقبلوا بهذا القرار بسبب اجرة المواصلات".

أشار بدوره المعلم في مدرسة شارازور برهم عمر إلى أنهم سيقاطعون الدوام في حال لم تتراجع وزارة التعليم عن قرارها. وقال مضيفاً "إلى الآن لم يستلم قسم من المعلمين رواتبهم، مع أن الوزارة وعدت العام الماضي بأن تحسن من وضع المعلمين. هذا يدفعنا إلى عدم تصديق وعود الحكومة مرة أخرى".

وفي ختام حديثه، طالب عمر أن يتم إيفاء رواتب جميع المعلمين، وقال ان "المعلمين الذين توجهوا لخارج المدينة من أجل التدريس، لن يستطيعوا أن يطبقوا قرار الوزارة. إذا كانت الوزارة تعطي أهمية للتعليم، عليها أن توفي رواتب المعلمين، كي يتمكنوا من الدوام في المدارس".