وحدات شنكال تقطع عهداً بمناسبة الذكرى الاولى لاستشهاد مام زكي و الـ12 لمجزة تلعزير "

أكدت كل من القيادة المركزية لوحدات مقاومة شنكال ووحدات المرأة في شنكال على مواصلة نضالهم  في سبيل الدفاع عن حقوق الشعب وترسيخ الحرية، جاء ذلك بمناسبة الذكرى السنوية لاستشهاد زكي شنكالي ومجازر سيبا شيخ خدر و تلعزير.


أصدرت كل من القيادة المركزية لوحدات مقاومة شنكال(YBŞ)  ووحدات المرأة في شنكال(YJŞ)  بياناً مشتركاً استذكرت فيه العضو في منسقية المجتمع الإيزيدي زكي شنكالي وضحايا مجازر تل عزير، سيبا شيخ خضر وقرية كوجو.

وتعهدا في البيان على تصعيد النضال بروح الانتقام لجميع ضحايا المجازر.

كما جاء في البيان: "إن المجازر التي ارتكبت ضد شعبنا في آب 2007 في سيبا وتل هزير، في آب 2014 المجزرة التي ارتكبت في شنكال وفي كوجو في 15 من آب لم تكن من قبيل المصادفة.

وذكرالبيان أن يوم 15 آب له معنى في تاريخ الشعب الكردي لإحياء الحرية ضد الاحتلال، مؤكدين أن الشهيد زكي شنكالي كان يواجه الهجمات كل يوم، وأن العدو أراد بهذه الهجمات أن يكسر روح الحرية التي أحييناها من جديد، كما أراد الاستيلاء على قيمنا التي خلقت أثناء نضالنا ضد المجزرة من خلال الهجمات التي شنت ضد الشهيد زكي شنكالي والتي أصبحت القاعدة الأساسية لحرية مجتمعنا.

وأضاف البيان "تمت الخطط والمؤامرات من خلال هذه الهجمات، إلا أن نضال وحدات مقاومة شنكال(YBŞ)  ووحدات المرأة في شنكال(YJŞ)  والموقف الشجاع من شعبنا المناضل أفشل خطط وأحلام الأعداء وواصلوا طريق نضالهم بكل بطولة وشجاعة. وإن كل من وحدات مقاومة شنكال(YBŞ)  ووحدات المرأة في شنكال(YJŞ)  لم تقدمان الحماية والأمن لشنكال فقط، وإنما هما قوتان لهما دوراً بارزاً في أمن وسلام العراق خلال هذا النضال وهذه المقاومة".

ولفت البيان إلى أن كل من وحدات مقاومة شنكال(YBŞ)  ووحدات المرأة في شنكال(YJŞ)  والشرطة الإيزيدية لعبوا دوراً ريادياً ورئيسياً في دحر تنظيم داعش الإرهابي كما لعبوا دوراً بارزاً في الحماية المشتركة ووحدة الشعب العراقي، مضيفاً: "هناك تركيز مهم على الديمقراطية في المنطقة. والشهيد زكي شنكالي زرع بذور إعادة بناء قوة الدفاع من خلال عمل ووحدة وإخاء الشعوب وضحى بنفسه من أجل قيم الحرية".

وجاء في ختام البيان: "وفي الذكرى الأولى لاستشهاد زكي شنكالي أراد العدو أن نتراجع بخطواتنا إلى الوراء، إلا أننا لم نحقق له حلمه بل اتخذنا خطوات مهمة في تحقيق الحلم والأهداف التي كان يسعى لتحقيقها. وسنحقق جميع أحلام الشهيد زكي شنكالي في كل يوم من أيام نضالنا ومقاومتنا".