البنتاغون يرد على الامتعاض التركي من الألية الامنية بشمال سوريا

رد المتحدث باسم البنتاغون شون روبرتسون على تصريحات وزير الخارجية التركي حول ما يسمى المنطقة الآمنة، وقال "اتخذنا خطوات جدية لتنفيذ آلية الأمن وبوتيرة سريعة"، وأكد أن الحوار هو السبيل الوحيد لضمان تأمين المنطقة الحدودية.


وكان وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، اتهم الولايات المتحدة الأمريكية بـ "تعطيل تنفيذ اتفاق لإقامة منطقة آمنة في شمال سوريا"، وقال "نعم هناك بعض الدوريات المشتركة، لكن فيما عدا ذلك فإن الخطوات التي اتُخذت أو التي قيل إنها اتُخذت ليست سوى خطوات شكلية".

ورداً على هذه التصريحات، قال المتحدث باسم البنتاغون شون روبرتسون لقناة الحرة، إن الولايات المتحدة اتخذت خطوات جدية "لتنفيذ أحكام آلية الأمن المتعلقة بالتفاهم المبدئي مع أنقرة وذلك بوتيرة سريعة وفي بعض الحالات قبل الموعد المحدد لها".

وأضاف روبرتسون أنه كانت هناك بعض المشكلات التي تعترض التنفيذ، وأن البنتاغون مازال يناقشها مع الأتراك.

وأكد المتحدث أن البنتاغون يعتقد أن الحوار والعمل المنسق هو السبيل الوحيد لتأمين المنطقة الحدودية بطريقة مستدامة وضمان استمرار الحملة في جهود التحالف العالمي لهزيمة داعش، والحد من أي عمليات عسكرية غير منسقة من شأنها تقويض هذا الاهتمام المشترك.

واتفقت تركيا والولايات المتحدة، في 7 آب على إقامة آلية أمنية في شمال وشرق سوريا، وبدأتا عملياً يوم الـ 8 من أيلول/سبتمبر الجاري بتسيير دوريات مشتركة.