العثور على عظام تعود أعمارها لـ 3 آلاف في السليمانية

أعلن مسؤولون عن فريق البحث والتنقيب في الموقع الأثري الذي تم اكتشافه بمنطقة شارازور في اقليم كردستان، عن العثور على قبور بها جثامين 9 أشخاص تعود أعمارها إلى ألف سنة قبل الميلاد.


وبدأ فريق من الباحثين اليابانيين بالتعاون مع مديرية الآثار في السليمانية للتنقيب عن الموقع الأثري الذي تم اكتشافه بقرية بيستانسور في منطقة شارازور في محافظة السليمانية، قبل نحو اسبوعين.

وقال فريق الباحثين أنه تم العثور أيضاً على موقد للنيران صنع خصيصاً لطهي الطعام.

وأشار الفريق إلى أنه تم جمع العظام التي عثر عليها في الموقع الأثري، وإرسالها إلى متحف مدينة السليمانية، كما لفت الفريق إلى أن العظام سيتم إرسالها إلى خارج البلاد بغرض إجراء الفحوصات والتحليلات اللازمة عليها، من أجل التعرف على هوية وجنس أصحابها. 

ورجّح الفريق أن يكون الموقع الذي تم اكتشافه جزءاً من مدينة قديمة، حيث أن الموقع شيّد بطريقة هندسية منظمة وجميلة.

علّق مدير الآثار في السليمانية سامي جميل لوكالة Rojnews قائلاً: "بدأ التنقيب في ثلاثة أماكن من الموقع، عثرنا في الموقع الأول على قبر منهار، وفي الموقع الثاني عثرنا على قبر آخر، واكتشفنا بأن عمره يعود إلى حقبة الآشوريين وبالتحديد في الفترة ما بين 700 إلى 1000 عام قبل الميلاد. ووجدنا داخل القبر عظاماً تعود لـ 7 أشخاص موتى. أما في الموقع الثالث فلا تزال عمليات البحث مستمرة حول قناة للمياه، التي كانت مصدراً للحياة في هذا المكان." 

ورجّح سامي جميل أن يكون القبر الذي عثر فيه على 7 موتى، يعود لأشخاص كانوا يحكمون هذه المنطقة. 

صرّح البروفسور شين إيجي نيشاما المدرّس في جامعة جوبو اليابانية والمشارك في فريق البحث والتنقيب قائلاً: "عملنا هنا مشترك بين الجامعة اللبنانية  وجامعة جوبو ومديرية الآثار في السليمانية، حتى الآن عثرنا على عدد من الموتى مدفونين بشكل جماعي في إحدى المواقع."