اللجنة الصحية في مجلس شنكال تطلع على اوضاع المواطين العائدين الى تلعزير

قامت كوادرصحية تابع للادارة الذاتية في شنكال بجولة ميدانية في بلدة تل عزير  للاطلاع على الاوضاع الصحية للمواطنين العائدين اليها.


واجرى عدد من الاطباء في اللجنة الصحية في مجلس ادارة شنكال يوم امس الاربعاء جولة في بلدة تلعزير،بهدف الاطلاع عن كثب على الاوضاع الصحية للمواطنين العائدين الى البلدة.

وكانت بلدة تلعزير من ضمن البلدات و القرى التي شهدت هجمات عنيفة شنها داعش على المنطقة و ارتكبت ابادة بحق اهاليها في اب 2014.

وتشهد المنطقة عودة سكانها بشكل تدريجي من مخميات جنوب كردستان.

وتقوم اللجان الخدمية التابعة لمجلس الادارة الذاتية في شنكال باداء مهامها بقدراتها المتواضعة، لخدمة المواطنين العائدين الى الوطن.

وفي هذا السياق قال المواطن حسين عزير انه عاد من المخيمات الى شنكال قبل اكثر من شهرين،كاشفاً عن وجود الكثير من المنظمات التي تدعي انها تدعم العائدين، لكن ليس في المستوى المطلوب حتى انها تفرق وتميز بين شريحة و اخرى من الشعب.

و اضاف" منذ عودتي وحتى الان لم تزرنا اية جهة صحية ما عدا التي زارتنا اليوم (كادر صحة مجلس شنكال)".

وناشد المواطن كل الجهات المعنية بتقديم الدعم و المساعدة للمواطنين، مبيناً ان ذلك يشجع على عودة المزيد من شكان المنطقة.

وقالت عضوة اللجنة الصحية نيسان خليل، ان "المنطقة تشهد عودة السكان اليها من جديد، لذا رأينا انه من واجبنا زيارة العائدين و تقديم الدعم الصحي لهم وفق الامكانيات المتوفرة."

و اشارت الى ان مثل هذه الجولات ستستمر في ازمنة واماكن متفرقة من شنكال.