حركة التغيير الكردية تنتخب قيادتها الجديدة

انتخب المجلس العام لحركة التغيير الكردية اليوم الخميس 12 ايلول 2019 ،رئيس ونائب وسكرتير جدد للمجلس.


عقد المجلس الوطني العام لحركة التغيير يوم الخميس اجتماعا في مقر الحركة في "تل زكاتا" بمدينة السليمانية لانتخاب رئاسة جديدة له.

واشرفت الغرفة الانتخابية والقانونية على عملية الانتخاب.

وانتخب المجلس خلال الاجتماع جمال حاجي محمد رئيس له، بينما انتخب "بيشرو رؤوف" سكرتيرا  للمجلس، و علي عبدالله نائبا لرئيس المجلس.

وبانتخاب رئيس للمجلس العام لحركة التغيير جمال حاجي ،سيصبح مباشرة عضوا في المجلس الوطني وعضوا في الهيئة التنفيذية.

وتتألف الهيئة التنفيذية او ما يسمى "الخلية التنفيذية" وفق النظام الداخلي للحركة، من 7 اعضاء.

ومن المقرر ان يتم اختيار المنسق العام لحركة التغيير و5 اعضاء اخرين للهيئة التنفيذية يوم 14 ايلول الجاري.

وكانت الحركة انتخبت بتاريخ (22 تموز 2017)، رؤوف عثمان رئيسا للمجلس العام لحركة التغيير، وصالح محمد نائبا له ودلخواز قادر سكرتيرة للمجلس العام، فيما انتخب عمر سيد علي لمنصب المنسق العام للحركة خلفاً للراحل نوشيروان مصطفى مؤسس الحركة الذي توفي في (19 آيار 2017) عن عمر يناهز 73 سنة.

وحركة التغيير، أسسها السياسي الكردي الراحل نوشيروان مصطفى عام 2009 بعد استقالته من الاتحاد الوطني الكردستاني برئاسة جلال طالباني.