شاهد كيفية انتاج "الفريكة" في منطقة شارزور باقليم كردستان

باشر مزارعو منطقة شارزور التابعة لمدينة السليمانية بقطف سنابل القمح المشارفة على النضوج واللازمة لتحضير "الفريك" أو الفريكة، والتي تعد أكلة شعبية في المنطقة.


مع حلول شهر ايار و قبل اصفرار سنابل القمح، يقوم القرويون بانتاج حبوب "الفريكة".

وتتمثل المرحلة الأولى من انتاج الفريكة بانتقاء رؤوس القمح الناضجة والتي تحتفظ ببعض الرطوبة لقطفها، ومن ثم يتم جمعها مع بعض ليتم حرقها أو تعرضها للحرارة، وقبل اكتمال الحرق تجمع الرؤوس المحمصة على قطعة من القماش.

وبعد مرحلة الحرق يتم عزل القش وباقي الشوائب، ومن ثم غربلتها (تطييرها) في الهواء لتنظيفها من القشور والبقايا المحترقة، وتبقى حبات القمح مكتملة التحميص في نهاية العملية.

تليها مرحلة تعريض حبات القمح المحمصة لأشعة الشمس يوماً واحداً، لتبدأ بعدها عملية طحن غير اجبارية بواسطة الطاحونة اليدوية (الرحى)، وتخرج مادة الفريك الجاهزة للطبخ.

المرزاع سروار أبو بكر قال "يتم إعداد الفريك من القمح القاسي وتباع في الأسواق بسعر 3-4 ألف دينار عراقي وهي غالية الثمن مقارنةً مع البرغل والرز، وتعتبر الفريك من المأكولات المعروفة في كردستان".

وتتميز مادة الفريك بقيمتها الغذائية العالية، حيث تحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات والبروتينات والدسم الأساسية و اللازمة للمحافظة على صحة جسم الإنسان إضافة إلى عدد من المعادن.

و(الفريك) أكلة شعبية ليس لدى الكرد فحسب بل لدى الكثير من الشعوب في الشرق الاوسط.

undefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefined