طبيبة اطفال في كركوك تعالج مرضاها مجاناً

تقوم طبيبة من مدينة كركوك بمعاينة المرضى الفقراء وذوي الدخل المحدود في عيادتها بلا مقابل مادي، بل وتتعاون معهم لشراء الادوية اللازمة.


فائزة خطاب وهي طبيبة اطفال ، وكما كل الاطباء تستقبل المرضى في عيادتها في كركوك، لكن ما يميزها هو انها تعاين مرضاها مجانأً خلال ساعات محددة في يومي الاحد والاربعاء من كل اسبوع.

الطبيبة فائزة و هي من المكون الكردي تزاول مهامها كطبيبة في مشفى ازادي بكركوك، ولديها عيادة طبية لتستقبل مرضاها خارج اوقات الدوام الحكومي في المشفى.

وضعت فائزة برنامجاً خاصاً لمرضاها الاطفال، حيث تستقبلهم مجانا ً في الساعة 9:00 وحتى 12:00 من يوم الاحد، و الساعة14:30 وحتى ساعات الليل في يوم الاربعاء.

وتقول فائزة  ان ما تقوم به هو واجب اخلاقي و انساني تجاه اهلها في كركوك التي اصبحت تعاني من انتشار الامراض وسط تدني مستوى الخدمات في المشافي العامة بالمدينة.

و اكدت فائزة انها لا تميز بين ابناء المدينة و مكوناتها وهي على استعداد استقبال اي مريض من اي مكون كان، وخاصة من هم نازحين، وفق البرنامج الذي وضعته.

ليس هذا فحسب، بل تقدم الطبيبة فائزة الادوية مجانأً لمرضاها الفقراء والمحتاجين ممن لايسمح ظروفهم المادية بشراء الادوية.

وقالت ان هذ العمل التي تقوم به ليس بالجديد في العالم، بل يوجد في كل مدن العالم اطباء يعالجون مرضاهم مجاناً.

ولأن العلاج لا يقتصر على ما يدور في العيادة الطبية فقط، بل يلزم للمريض غالباً تحاليل وسونار والكثير من الاجراءات لكشف الامراض، وهذا ايضاً يثقل كاهل المرضى، اعتزمت فائزة وبالتنسيق مع بعض زملائها الاخصائيين على تحديث اقسام اخرى لديها للتحاليل و السونار في  خطوة اخرى لمساعدة المرضى.

و يوجد في داخل عيادتها صندوق للتبرعات امام ميسوري الحال، تسخرها الطبيبة فائزة لمساعدة المرضى .