قرية في خانقين تخلو من سكانها بسبب هجمات داعش وسط الفراغ الامني

خلت قرية (شفيق) في حدود قضاء خانقين بمحافظة ديالى من سكانها، بسبب تعرضها المتكرر لهجمات بقايا تنظيم داعش.


و قال احد سكان قرية شفيق التابعة لقضاء خانقين ان سكان القرية رحلوا عنها بسبب تعرضهم لهجمات داعش بين الفينة والاخرى، مما سبب لهم القلق والذعر وسط الفراغ الامني واللامبالاة من جانب حكومتي الاقليم والعراق.

وحمل المواطن الذي فضل عدم كشف هويته القوات الامنية مسؤلية خلو القرية من سكانها، مشيراً الى ان المنطقة الممتدة بين خانقين و جلولاء اصبحت عرضة لخطر هجمات داعش، و قد سبق و تعرت تلك القرى للهجمات.

وشن عناصر داعش يوم 21 تشرين الاول الفائت هجوماً على  قرية شفيق على ضفاف نهر الوند الأمر الذي أسفر عن مقتل شاب .