قوات الديمقراطي الكردستاني تصادر جوازات سفر الوفد البرلماني

منعت قوات الحزب الديمقراطي الكردستاني خروج وفد حزب الشعوب الديمقراطي الذي يجري زيارة لإقليم كردستان من مخمور.


وكان الوفد قد وصل إقليم كردستان منذ 3 أيام وأجرى عدة لقاءات في السليمانية وهولير قبل أن يتوجهوا اليوم إلى مخمور.

ويتألف الوفد من البرلمانية عن ولاية إيله "باطمان" فلكناس أوجه والبرلمانية عن ولاية آمد سمرا غوزل والبرلمانية عن ولاية شرناخ نوران إيمير والرئيسة المشتركة لبلدية نصيبين المحامية سميرة نرجيز.

ويرافق وفد الحزب، ممثلة الحزب في إقليم كردستان مزايان غونيش.

بعد أن أجرى الوفد سلسلة لقاءات في كل من السليمانية وهولير، توجه إلى مخيم الشهيد رستم جودي (مخمور)، وبعد أن أنهى الوفد لقاءاته في مخمور توجه نحو هولير مرة أخرى، إلا أن قوات الحزب الديمقراطي الكردستاني منعتهم من المرور.

وبحسب المعلومات التي أفادت بها ممثلة الحزب موزين غونيش فإن الوفد كان سيخرج من الطريق نفسه التي دخل بها إلى مخمور.

وأشارت موزين إلى أن مسؤولي الأسايش قالوا بأن الوفد دخل إلى مخمور بدون الحصول على تصريح، وأنهم قاموا بمصادرة جوازات السفر والإقامات التي كانت بحوزة البرلمانيات.

وأكدت موزين غونيش أن الوفد لا يزال موقوفاً عن السيطرة التي تفصل بين هولير ومخمور.