لعبة الصينية التراثية في كركوك تخيم على امسيات رمضان منذ قرن

تحافظ كركوك على تقاليد ليالي رمضان حيث الاحتفالات والمسابقات في الكثير من زوايا المدينة تصاحبها لعبة الصينية التراثية التي حافظت على حضورها القوي.


لعبة الصينية او ما يقال عنها محلياً(سيني و زرف) تلازم الاجواء الرمضانية في التراث الكركوكي بمختلف مكوناته ، وغالباً ما تؤدى حتى ساعة متأخرة من الليل، وفي بعض الاحيان حتى حلول وقت السحور.

أما اللعبة فهي عبارة عن صينية وعليها أحد عشر قدحا(كأساً) توضع بشكل مقلوب، ويوضع تحت أحدها خاتم.

ويكون عدد أعضاء كل فريق ستة الى عشرة لاعبين وتبدأ المنافسة بمحاولة اللاعبين العثور على الخاتم.

و يقول سكان كركوك ان هذه اللعبة اورثها الاجداد، و قد يزيد عمرها عن 100 عام.

undefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefined