مجموعة من الشبان يتطوعون لترميم بنى تحتية بمدينة خورماتو

يقوم عدد من الشبان ضمن مجموعة مكونة من مختلف المكونات"كرد- عرب و تركمان" في خورماتو،بالعمل  على ترميم بعض المرافق العامة  من التي لحقتها الضرر عقب احداث 16 تشرين الاول 2017، هذه المجموعة تقوم بالعمل طوعيا ً.


تعرضت العديد من المرافق العامة في مدنية خورماتو للضرر اثر هجمات 16 تشرين الاول 2017 (سيطرة القوات العراقية على المناطق المتنازعة عليها رداً على الاستفتاء في اقليم كردستان) ، ولاعادة ترميمها تطوع عدد من الشبان بعيدأً عن اللامبالاة الحكومية.

يقول هادي نجم وهو مشرف المجموعة المتطوعة و تطلق عليها "اياد الاخوة" لترميم ما خرب في المدينة من مرافق عامة، ان مجموعتهم تضم العديد من الشبان من مختلف المكونات " كرد و عرب و تركمان"، و قد تشكلت هذه المجموعة بعلم الادارة المحلية في القضاء، مبيناً ان عملهم الطوعي يشمل كل مرفق عام بحاجة الى ترميم و تصليح دون التمييز بين حي و اخر و قاطنيه.

و كشف مشرف المجموعة هادي نجم انه ما عدا قائمقام خورماتو و اياد الخير التي تقدم الدعم لنشاط المجموعة، ما من طرف حزبي او حكومي  يدعم هذه العمل الطوعي.

و بعض اشكال العمل الذي يقوم به الشبات هو ترميم الجدران و المدارس و طمر الحفريات ، و الصرف الصحي العام والكهرباء وما يشابه هذه الاعمال.

هاشم غفور وهو مدير مدرسة الجمهورية الابتدائية ، قال ان المدرسة احدى المباني التي تعرضت للارضاب في احداث 16 تشرين الاول، و قد قامت هذه المجموعة المتطوعة بترميم المدرسة و اعادتها الى ما كان افصل عليه قبل تعرضها للخراب.

واشاد غفور بجهود المتطوعين، و دعا الى ابداء الدعم لهم.

 من جانبه اشتكى قائمقام المدينة حسن زين العابدين، من سوء الخدمات في المدينة خلال السنوات الماضية من قبل الحكومتين ، داعياً الى تقديم كل الدعم للمدينة، و ثمن القائمقام جهود الشبان المتطوعين مؤكدأً على استعداده لتقديم كل الدعم لهم في سبيل الاستمرار بهذا العمل البنّاء.