مياه موحلة وملوثة تصل الى سكان بلدة غنية بالانهار والينابيع

يتدفق من صنابير المياه في قضاء جومان بشمال محافظة هولير مياه موحلة ملوثة، و لم يعد بامكان الاهالي استخدامه لا للشرب او لاغراض اخرى، مما اثار سخطهم،و يطالبون الجهات المسؤولة بحل المشكلة.


ويعاني المواطنون في قضاء جومان من تردي مشاريع ضخ مياه الشرب الى منازلهم ، في حين تعتبر منطقتهم احدى المناطق الغنية بالمياه العذبة.

هذا هو الحال في جومان منذ قرابة 10 سنوات.

 وتم تأسيس مشروع شبكة المياه في قضاء جومان عام 2008، لكن يبدو  انها ليست في مستوى ايصال المياه الصالحة للشرب الى سكان القضاء، و هذا ما يظهر في الصور و المقاطع التي اوردها مراسل  الوكالة.

وتحدث في هذا السياق مواطنون من جومان وقائمقامها لوكالةrojnews، حيث اشتكى المواطنين من تلوث المياه بينما وعد القائمقام باصلاح المشكلة.

يتهم المواطن حسام الدين رفعت القائمين على مشروع  المياه في القضاء بالفساد، و لم يتم تأسيسه بشكل صحيح و متقن، مشيرا ًالى ان المياه الملوثة تتدفق من صنابير منازلهم و خاصة في الشتاء والربيع.

المواطن هوكر علي قال ان بعض الانابيب تتعرض للشرخ او الكسر فنبقى نحو اسبوع بدون مياه، مشيراً الى لامبالاة الجهات المعنية باصلاح مشاكل شبكة المياه.

واستغرب المواطن من ان جومان تعتبر منبعاً للينابيع العذبة، الا انها سكان عطشى و لا يصلهم مياه صالحة للشرب، داعياً الحكومة الى اصلاح المشكلة باقرب وقت.

في السياق قال قائمقام جومان،احمد قادر ان هذه المشكلة توجد في مشروع المياه منذ تأسيسه، و نحن الان بصدد اصلاح المشكلة مؤقتاً  ريثما نتلقى مواقفة من مجلس الوزراء لاصلاح الشبكة جذرياً والتي تتطلب موازنة بقيمة 2 مليار دينار .