"نقش وبنداروك" يتبرع بمبيعاته لـ لمنكوبي سري كانيه

اعلنت مؤسسة نقش وبنداروك للنشر على هامش مشاركتها في معرض السليمانية الدولي،انها ستتبرع بمبيعاتها في المعرض لصالح منكوبي سري كانيه، فيما اثنت على مواقف المتوافدين الى المعرض المتضامنة مع شعب روجآفا.


تستمر فعاليات معرض السليمانية الدولي للكتاب منذ 14 تشرين الثاني، برعاية رئيس الجمهورية برهم صالح و بالتعاون مع غرفة تجارة السليمانية، و مشاركة اكثر من 180 دار للنشر.

من ضمن المشاركين في المعرض، برز اسم "نقش وبنداروك"كمؤسسة نشر روجآفاوية تحت اسم سوريا، وهي تعرض ما يربو الى 10 الاف كتاب باللغتين العربية و الكردية بلهجتها الكرمانجية، تتضمن كتب للقائد الكردي عبدالله اوجلان والمناضلة الثورية ساكينة جانسز وعدد من الكتّاب البارزين في غرب كردستان و شماله، اضافة الى كتب عربية.

والملفت في دار نقش وبنداروك انه لم يحدد القيمة المادية للكتب بل عرضها على المتوافدين مقابل ما يمكن دفعه  كتبرعات لمنكوبي سري كانيه  جراء الهجوم الذي تشنه الدولة التركية ومرتزقتها منذ 9 تشرين الاول الفائت.

وقال مسؤول المؤسسة عبدو شيخو،في حديثه لوكالة Rojnews،ان قسم من الكتب التي يعرضها في  قسمه قد طبعت في مطبعة شلير بغرب كردستان،و اكد ان يتبرع بمبيعات مؤسسته لصالح المنكوبين بسبب العدوان التركي على روجآفا.

واثنى شيخو على مواقف مواطني اقليم كردستان المتضامن مع روجآفا، التي اتضحت ايضاً من خلال توافدهم الى مؤسسته و شراء الكتب علماً ان القسم الاكبر منهم لا يجيدون اللهجة الكرمانجية.

معرض السليمانية الدولي للكتاب بنسخته الاولى سيستمر حتى 23 تشرين الثاني الجاري.

undefined