نقص الدعم للانتاج الفني الكردي- يوجه الى متابعة آفة الدراما التركية

أعرب فنانون من جنوبي كردستان عن تخوفهم من تراجع عجلة الانتاج الفني الكردي، وخاصةً على صعيد الأفلام والمسلسلات. حيث يشير هؤلاء الفنانون إلى أن ذلك يدفع بالمتابعين للتوجه نحو متابعة الأفلام والمسلسلات الأجنبية، وبشكل خاص التركية منها.


تتزايد نسبة متابعة الأفلام والمسلسلات الأجنبية وبشكل خاص التركية يوماً بعد يوم في إقليم كردستان. فيما يتخوف الفنانون من تراجع قطاع إنتاج الأفلام والمسلسلات الكردية. حيث أجرت وكالة ROJ للأنباء عدة لقاءات حول هذا الموضوع مع عدد من فنانيي الإقليم.

تحدث الفنان ياسين قادر برزنجي في البداية قائلاً: “يعيش قطاع انتاج الأفلام والمسلسلات الكردية الآن وضعاً سيئاً. فالمخططات والبرامج التي كانت تضعها الجهات المسؤولة لم تكن بمخططات مبنية على أسس علمية.”

وأوضح برزنجي بأن المسلسلات التي تم إنتاجها حتى الآن لم تكن ناجحة، وقال متابعاً: “حتى الآن لم تتمكن وزارة الثقافة والمراكز الفنية والسينمائية من مواجهة الأفلام والمسلسلات الأجنبية. وقد فشلت جميع المسلسلات التي تم انتاجها في أن تكون أساساً ناجحاً. فيما يحتاج المشاهد الكردي إلى مشاهدة المسلسلات الكردية والناطقة بلغتهم. فن إنتاج المسلسلات الكردية لا يزال في البدايات، وهذا ما يدفع المشاهد الكردي للتوجه نحو الأفلام التركية والكورية والعربية المدبلجة.”

وبدورها تحدثت الفنانة بيان ظريفة مشيرةً إلى ضرورة تأمين ميزانية جيدة من أجل القيام بعمل جيد، وقالت مضيفةً: “مع الأسف لا أحد يساعد الفنانيين، هناك مساعدة من الحكومة ووزارة الثقافة، ولكنها مساعدة غير كافية بالفنانيين لتمكنهم من صنع أفلام كردية جيدة.”

وتابعت بيان ظريفة حديثها بالقول: “مع الأسف ليس هناك دعم للفن الكردي بشكل عام كي يحد من تأثير الدراما الغربية وخاصةً التركية. وبكلمة أخرى يمكن القول أن الفن الكردي يعيش أزمة. كما أنه من المحزن عدم وجود قانون في هذه البلاد يمنع عرض أو مشاهدة الأفلام والدراما الغربية.”

ومن جانبه لفت مدير شركة "متسي فلم" فؤاد جلال إلى عدد المسلسلات التي يتم انتاجها في إقليم كردستان، قائلاً: “منذ سنة 2015 شهد إقليم كردستان انتاج 4 مسلسلات فقط.”

في غضون ذلك، تعرض العشرات من المسلسلات الأجنبية وخاصةً التركية على القنوات الفضائية في إقليم كردستان سنوياً.

وتتسم المسلسلات التركية بأنها لا تتوافق مع الثقافة الكردية. وتهدف أغلب هذه المسلسلات إلى الإنقاص من شأن الثقافة الكردية. ورغم ذلك، لم تقم وزارة الثقافة في إقليم كردستان باتخاذ أية خطوات رادعة لهذه الظاهرة.