الاوراق النقدية العراقية بطبعتها الجديدة تثير الاستغراب بسبب اسم

اثار العملات النقدية العراقية الجديدة باحتوائها اسم محافظ البنك ،الكثير من التساؤلات والاستغراب عن المغزى من وراء ذلك.


واصدر البنك المركزي، امس الاحد، طبعته الثانية من الأوراق النقدية للفئات (25000 ، 10000 ، 1000 ، 500 ، 250) دينار، فيما اشار الى ان العملة الجديدة تضمنت كتابة اسم المحافظ بدلا من توقيعه في الإصدار القديم، انسجاماً مع ما هو متبع الآن في دول أخرى، كما تم تعديل التاريخين الهجري والميلادي إلى التاريخين (1440هـ -2018م).

و ستباشر اللجنة القانونية خلال الايام القليلة المقبلة بمناقشة قضية وجود اسم محافظ البنك المركزي على العملة النقدية التي طبعت حديثا، وفق تصريح البرلماني و العضو في اللجنة صائب خدر.

واضاف خدر ان "وضع اسم محافظ البنك المركزي على العملة النقدية هو امر لم نعهده سابقا"، مشيرا الى انه "بحال كان هنالك مخالفة للقوانين النافذة فستعمل اللجنة على وضع معالجات لهذا الامر وعرضها على مجلس النواب لاتخاذ الاجراءات والتشريعات اللازمة".

فيما دعا نواب اخرون "درج هذا الموضوع على جدول اعمال المجلس المقبلة لمناقشته واستضافة محافظ البنك المركزي لمعرفة الدوافع خلف هذا الاجراء.

والعملة الرسمية العراقية وضمن قانون البنك المركزي النافذ لم تكن تحتوي اسم المحافظ بل فقط توضع كلمة المحافظ وتحتها توقيع".

و ذهب نواب اخرون للعزم على إصدار قرار يمنع بموجبه التداول والتعامل بالعملة العراقية المطبوعة مؤخرا والتي تحتوي على إسم محافظ البنك المركزي العراقي، بدلا من الإكتفاء بتوقيعه فقط.