النظام الجديد لتحديد كمية استهلاك مياه الشرب في اقليم كردستان مهدد بالتوقف

يواجه نظام تحديد كمية استهلاك مياه الشرب في اقليم كردستان والذي اعتمدت عليه الاقليم مؤخراً ، شكاوي المواطنين، بسبب زيادة مبالغ الفواتير والاخطاء التي حصلت فيها.


وعلى غرارمحافظة دهوك التي اوقفت العمل بالنظام الالكتروني لتحديد سعة استهلاك المياه في المنازل، فهذا النظام يواجه مطالبات بالتوقف في باقي المحافظات ايضاً، اذا ان المواطنين يشتكون من ارتفاع مبالغ الفواتير،وحدوث اخطاء في النظام.

وقال عضو لجنة البلديات في محافظة السليمانية، محمد شيخ وهاب، انهم عقدوا اجتماعاً حول هذه المشكلة حتى قبل محافظة دهوك ايضاً، مبينأُ انه تم تشكيل عدة لجان لدراسة مشكلة اجهزة عدّ استهلاك المياه الموصلة الى المنازل حيث تلقوا شكاوي المواطنين من زيادة المبالغ المدونة في الفواتير واخطاء فنية اخرى.

و قال ان اللجنة عقدت اجتماعات مع الجهات المعنية في حكومة اقليم كردستان و تم ابلاغهم انه في حال لم يتم حل هذه المعضلة باقرب وقت سوف يتوقف العمل بنظام عدّاد المياه في محافظتي السليمانية و هولير و المدن الاخرى ايضاً.

وكان المدير العام للمياه و الري في اقليم كردستان ،مسعود كارش، قال في تصريح صحفي اواخر الشهر الفائت، ان لدى اكثر من 5 الاف مشترك قروض مياه تبلغ قيمة كل منها نصف مليون الى 3 ملون دينار،حسب الارقام التي اظهرتها العدّادات، كما يوجد اكثر من الف قراءة خاطئة لتلك العّدادات لكمية المياه المستهلكة.