ناشطون يدعون الى وحدة الموقف قولاً وفعلاً بوجه الاحتلال التركي

بيّن كتّاب ومحللون سياسيون أنه يلزم على الكرد جميعاً أن يتحدوا من أجل العمل على طرد قوات الدولة التركية من على الأراضي الكردستانية.


وفي سياق زيادة هجمات واعتداءات الدولة التركية على أراضي جنوبي كردستان، تحدث عدد من الكتّاب والمحللين السياسيين في هذا المضمار لوكالة ROJNEWS. 

الكاتب والصحفي لطفي فاتح فرج: يعمل الأعداء بشكل مستمر على النيل من معتقدات الكرد وسلبهم حريتهم. وهذا ما جعل بعض الأماكن تلتزم الصمت أمام الاحتلال تحت تأثير ثقافة وسياسية الظلم، وسبب ذلك هي بعض الأحزاب السياسية الكردية. 

المحلل السياسي عمر حاجي حسين: عين الدولة التركية على هذه المنطقة منذ سنوات عديدة، حيث أنها كانت تحتلها منذ أيام العثمانيين. لكن مع ظهور الحركة الأبوجية انتهى تقدم الدولة التركية في هذا المسار. لكن يلزمنا في هذا الوقت أن تقوم جميع الأحزاب والتنظيمات السياسية في جنوبي كردستان بالتوحد في أسرع وقت، وخل أرضية مناسبة لإقامة وحدة وطنية كردستانية. 

الكاتب عدنان سالاي: يقوم هؤلاء، ومنذ العصر العثماني باحتلال أراضي غيرهم، وسلبها ونهب جميع خيراتها. بالإضافة إلى فرض ثقافته بالإكراه. لذلك يتوجب فعل شيئين من أجل طرد قوات الدولة التركية من على الأراضي الكردستاني، إحداها على المستوى الدولي والأخرى على المستوى المحلي. فعلى الصعيد الدولي ينبغي أن نجذب بلدان العالم إلينا لدعمنا. أما محلياً، فمن المهم جداً أن نكون متحدين.