السيول تقطع الطريق الرئيس بين شنكال وتل عفر

أدت السيول الجارفة التي تشكلت جراء الأمطار الغزيرة إلى قطع الطريق الرئيس الواصل بين مدينتي شنكال وتل عفر منذ أكثر من يومين.


ومنذ نحو يومين ليس بمقدور الشنكاليين من الخروج والدخول إلى مدينتهم عبر الطريق الرئيس الواصل شنكال بمدينة الموصل ويمر من مدينة تل عفر.

وكان من المنتظر أن تبدأ وفود من الإيزيديين بالقدوم من مختلف المناطق الكردستانية إلى شنكال، بمناسبة عيد الصوم الإيزيدي والذي يصادف يوم غد الاثنين، حيث اضطر العديد من الإيزيديين بالعودة أدراجهم، او الالتفاف من طرق أخرى.

وكان وفد بلدية الموصل الذي زار شنكال يوم 4 تشرين الأول الماضي، والذي ترأسه نائب رئيس البلدية محمد قاسم قد تعهد إلى أهالي شنكال بإصلاح الطريق الواصل بين شنكال وتل عفر، إلا أن الطريق ساءت حالته أكثر ولم يتم إصلاحه قبل أن تجرف السيول أجزاء كبيرة منه.

وكان مرتزقة داعش قد عمدوا إلى قطع الطريق وتخريبه من بعض أجزاءه اثناء هجومه على قضاء شنكال قبل عدة سنوات.

undefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefinedundefined