"انهيار السلطات القضائية في إقليم كردستان"

أعلنت النائبة في مجلس النواب العراقي يسرى رجب والقاضي شيخ لطيف مصطفى عن دعمهما لقرار الإضراب الصادر عن المحكمة العليا العامة في كرميان.


وأعلن عدد من القضاة وأعضاء وموظفين المحكمة العامة في منطقة كرميان بمحافظة السليمانية بالإضراب عن العمل، ضد قرار هيئة الحكم بخصوص عدد من قضايا الفساد.

وفي غضون ذلك، أعلنت النائبة في مجلس النواب العراقي يسرى رجب، بالإضافة إلى القاضي لطيف شيخ مصطفى عن دعمهم للقرار الصادر عن المضربين في محكمة كرميان، وذلك خلال حديثهما لوكالة ROJNEWS. 

قالت النائبة يسرى رجب إن "إصدار أي عقوبة بحق المضربين في محكمة كرميان يعتبر عنفاً"، واعتبرت أن إضراب 15 قاضياً في المحكمة بإقليم كردستان هو حدث يحصل لأول مرة، وأنه بمثابة "كارثة".

وأشارت يسرى رجب إلى أن الأحزاب في جميع أنحاء العالم هي وسيلة لتحسين حياة المدنيين، وأردفت قائلةً: "إلا في إقليم كردستان، الأحزاب قد أثقلت كاهل المواطنين بسبب السلطة، وضع القضاء في كرميان يظهر مدى انهيار السلطة القضائية في إقليم كردستان."

وختمت رجب حديثها بالقول: "نحن نملك في العراق الآن، قانون القضاء الحيادي، لكن في إقليم كردستان بعض الشخصيات المحسوبة على بعض العوائل تقوم بالتدخل في كافة القرارات القضائية أيضاً، هذا يمثل بالنسبة لنا جميعاً دق ناقوس الخطر." 

قال القاضي شيخ لطيف مصطفى: "الإضراب الذي بدأ في كرميان جاء بنتيجة الظلم واللاع دالية القضائية، بالإضافة إلى عدم تحلي السلطات في المجلس لمسؤولياتها تجاه الحقوق والقضايا."

كما وصف القاضي شيخ لطيف موقف القضاء المضربين بـ "المبارك".

وختم القاضي شيخ لطفي مصطفى حديثه بالقول: "هناك انتقادات من قبل العديد من المواطنين والقضاة بهذا الصدد، ويجب دعم هذه المواقف، لقد حان الوقت لأن نقول كفى لهذه السلطة، يجب أن يكون القضاء مستقلاً."