بدء موسم غسل المواشي لحمايتها من المرض

يلجئ أصحاب الماشية إلى غسل ماشيتهم مرتين في السنة، مع بداية الربيع، وبداية الخريف من كل عام، وذلك تفادياً لإصابتها بالمرض.


ويعد غسل الماشية من الأمور الضرورية في تربيتها، وهو إجراء يتبعه أصحاب المواشي في إقليم كردستان بشكل متواصل لكي يتفادوا إصابة ماشيتهم بالأمراض.

يتم ملئ حوض كبير بالمياه قبل بدء عملية غسل الماشية، ويضاف إلى هذه المياه أنواع خاصة من الأدوية، ومن ثم يتم إدخال رؤوس الماشية واحدةً تلو الأخرى في الحوض من أجل غسلها.

وتبدأ عملية الغسل من قبل أصحاب الماشية منذ ساعات الصباح الباكر، وهي لا تحتاج إلى أطباء مختصين.

يقول علي محمد أحد رعاة الأغنام في سهل شارازور: "نقوم بغسل الماشية مرتين في السنة، مرةً خلال الربيع وبالتحديد خلال شهر أيار، ومرةً أخرى مع قدوم الخريف خلال شهر أيلول، ونحن نضطر إلى غسلها كي لا يصيبها المرض."

ويشير راعي آخر ويدعى سلام علي إلى أن أغلب عمليات الغسل تحصل بين الساعة 08.00 صباحاً حتى 10.00 صباحاً، وذلك لكي لا تتعب الماشية من الغسل، وقد يؤدي غسلها في فترة درجات الحرارة المرتفعة إلى موتها.