فقط في حدود منطقة بيشدر: انتاج 100 طن من العسل سنوياً

تنتج منطقة بيشدر في ادارة رابرين باقليم كردستان نحو 100 طن من العسل سنوياً، فيما يشكو النحالون من استمرار تدفق العسل المستورد الذي يضر بالانتاج المحلي على حد تعبيرهم.


مناطق اقليم كردستان العراق الشمالية معروفها بانتاجها الزراعي والحيواني نظراً للطقس المعتدل، وبقيت تحافظ على منتجات تكاد ان تصبح منقرضة في مناطق عراقية اخرى، كالعسل.

ومنطقة بيشدر التابعة لادارة رابرين في محافظة السليمانية، تعتبر احدى ابرز المناطق المنتجة للعسل و يوجد فيها الكثير من المناحل يتجاوز عددها 21 الف و 632 صندوق نحلي تعود لقرابة 8 الاف نحال.

هذه المنطقة تنتج سنوياً ما يربو الى 100 طن من العسل سنوياً.

النحال حاجي فقيه وهو احد ابناء المنطقة ،يملك 100 صندوق للنحل ويسميها بالكردية "كوار"، يقول ان انتاج العسل يختلف بين عام و اخر بحسب الطقس و الربيع المزدهر من غيره، اذ كلما كان الربيع مزدهراً و غنياً يكون انتاج العسل اكبر.

و اضاف " ان كل صندوق يتم فتحه بعد حوالي 20 يوم ليعاد وضعه من جديد لحلقة اخرى من الانتاج.. وهناك نوعين من العسل اصفر و اسود، و الاخير هو اكثر جودة."

ويختار النحالون طبيعة صافية ونقية تكثر فيها الخضار و الزهور، باعتبارها تستقطب النحل بشكل اكثر من مسافة 5- 6كم، الا ان التكنولوجية والصناعة ومخلفاتها اثرت بشكل سلبي على هذا الانتاج الطبيعي وفق ما يشير اليه مراقبون وخبراء البيئة.

النحالون في اقليم كردستان يشكون من استمرار تدفق العسل المستورد،ويطالبون بتشجيع الانتاج الوطني الذاتي، اذ يصبح المستورد عائقاً امام تصريف انتاجهم المحلي.

undefinedundefinedundefinedundefinedundefined