فنانون : الإفلام التركية تشوه ثقافة المجتمع الكردستاني

أشار عدد من الفنانون في محافظة كركوك إلى أن الإفلام التركية المدبلجة تسيء للثقافة الكردية، ودعوا وزارة الثقافة بمنع بث الإفلام التركية على الفضائيات الكردية.


وتُعرض الدراما التركية على العديد من الفضائيات باقليم كردستان والتي لا تتناسب مع ثقافة المجتمع الكردستاني على حد قول الفنانين، جاء ذلك في حديث عدد من الفنانين من محافظة كركوك لوكالة  ROJNEWS.

وقالت الفنانة هاوار فارس أنه على غرار مقاطعة المنتجات التركية،يجب مقاطعة الإفلام والمسلسلات التركية ايضاً، فالكثير من المشاكل الإجتماعية والعائلية سببها الدراما التركية، وعلى الفنانين والصحفيين مطالبة وزارة الثقافة لمنع بث هذه الإفلام".

وأشار المخرج نجاد نجم إلى أن "الإفلام والمسلسلات التركية المدبلجة تؤثر بشكل سلبي على ثقافة المجتمع الكردستاني".

ولفت نجم إلى أن "وزارة الثقافة تقول بأنها لم تتلق أية شكاوي بصدد الدراما التركية، لكن العشرات من المختصين يعملون في القنوات التلفزيونية ويحصل امام ناظرهم عملية تسميم المجتمع الكردي بهذه الإفلام، وتسائل "ماهي الشكوى التي سيقدمونها"، وعلى وزارة الثقافة حظر بث هذه الإفلام".

شيروان بلان وهو أحد الاداريين في مديرية الثقافة والفن لفرع محافظة كركوك، قال أن "الإفلام والمسلسلات التركية تترك اثراً سلبياً على الأسرة الكردية وتسيء للثقافة والفن الكردي".

و اعاد بلان الى الاذهان "حملة جمع التواقيع لمنع بث المسلسلات التركية، قبل سنوات، ولكن لم تتلق استجابة، واليوم هناك تحرك داخل المجتمع والفئة المثقفة من أجل منع بث الإفلام والمسلسلات التركية وهذا محل فخر بالنسبة لنا".

ودعا بلان الشركات التي تقوم بدبلجة الإفلام والمسلسلات التركية بتسخير أموالها لانتاج الإفلام الكردية بدلاً من التركية.