نساء كركوك… تركيا دولة محتلة وعلى الكرد الوقوف في وجه هجماتها

كركوك/ بروا أسعد

تحدثت نساء كركوك حول هجمات دولة الاحتلال التركي، وأكدن على أن “الدولة التركية دولة محتلة تستهدف النساء والأطفال في جميع هجماتها”، وصرحن بأنه حين تكون هناك حرب في فلسطين، فالعالم كله يرفع صوته ولكن الجميع يصمت حين يتعلق الأمر بالكرد.

تقصف دولة الاحتلال التركي أراضي إقليم كردستان وشمال وشرق سوريا يومياً وتستمر في هجماتها بكل قوتها ووحشيتها، وتحدثت نساء كركوك لروج نيوز حول الهجمات.

وأعربت السيدة شهلة عبد الرحمن عن استيائها من هجمات دولة الاحتلال التركي وقالت: “تركيا دولة محتلة، والشعب الكردي لم ينتهك حق أي دولة ولم يغزو أي دولة لكن الدولة التركية تريد أن تفعل أي شيء ضد الكرد ونحن نرى الدولة التركية كدولة محتلة”.

ودعت شهلة الجميع للقيام بعمل جدي وتهدئة الوضع، وهذا مهم جداً لجميع الكرد وخاصة لكركوك وبما أن كركوك هي جزء من كردستان، فإن هدف الكرد هو التغلب على هذا الوضع، وقالت: “خلال الأحداث في فلسطين، رفع العالم كله صوته لكنهم يصمتون عندما يتعلق الأمر بالكرد وهذا الأمر مدان”.

وتابعت: “لأن كردستان غنية، فإن جميع الأعداء يوجهون أعينهم إليها لكن ليعلموا أن الكرد أقوياء جداً ولن يستطيع العدو إنهاء وجودهم”.

بدورها أفادت جنار كركوكي بأنه في جميع هجمات الدولة التركية يعاني الناس، وخاصة النساء والأطفال من هذه الهجمات وقالت: “لماذا يتم استهداف النساء والأطفال دائماً؟!، ولماذا يتعرض الشعب الكردي للهجوم؟ ولماذا يصمت الكرد؟”.