حزب حرية المرأة الكردستانية: 25 تشرين الثاني هو يوم النضال والمقاومة

مركز الأخبار

أدلت منسقية حزب حرية المرأة الكردستانية ببيان كتابي بمناسبة 25 تشرين الثاني اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة وقالت في نصه إن “25 تشرين الثاني بمثابة يوم النضال والمقاومة بالنسبة لكل النساء، يجب علينا أن ننظم أنفسنا معاً”.

أصدرت منسقية حزب حرية المرأة الكردستانية (PAJK)، اليوم السبت، بياناً كتابياً بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة، وصرحت في مستهل البيان، أن القائد عبد الله أوجلان وصف مقاومة المرأة على إنها “عمله الملحمي” وأشارت ما يلي: “فهذا النشاط الملحمي قد تطور أمام ضوء إيديولوجية القائد أوجلان وفلسفته، نحن كالمرأة أسسنا تجيشنا وحزبنا النسائي، وكذلك قوتنا التنظيمي على هذا الأساس”.

وجاء في نص البيان، مايلي:

“لقد أظهر شعار ’المرأة، الحياة، الحرية‘ حقيقة نضال المرأة في جميع أنحاء العالم، خاصةً في شرق كردستان للعلن، وأكدت للجميع إنه ليس هناك أي قوة سلطوية بإمكانها الصمود أمام نضال المرأة وحريتها، كما إننا نعتبر تأجيج نضال المرأة بمثابة مهام رئيسية، وعلى وجه الخصوص تقيم العديد من المؤتمرات، الدورات التدريبية، المسيرات، الأنشطة، الاحتفالات مع مختلف الحركات النسائية، فهذه التطورات تفتح الطريق أمام الممارسة والتنظيمات المختلفة في طريق ثورة المرأة التي تطورت بإيديولوجية حرية المرأة، ومهامنا الرئيسية هو تصعيد نضالها والقضاء على الفاشية والنظام الآبوي، لقد خُلقت مقاومة المرأة ونضالها نتيجة الاستشهادات التي حدثت وأيضاً التضحيات الغالية التي قدمت في سبيل حريتها، فهذه مرحلة مهمة حيث ستتطور نضال المرأة أكثر فأكثر، وتعد النقطة الأكثر أهمية لنجاح نضال المرأة هي التنظيم، حمايتها الطبيعية ودعم المرأة لبعضهن البعض.

يوم 25 تشرين الثاني بمثابة يوم النضال ضد العنف، القمع، الظلم والاعتداء، كما إنه بمثابة يوم المقاومة والنضال بالنسبة لكل النساء، يجب علينا نحن المرأة تنظيم أنفسنا مع بعضنا البعض ونحول هذا اليوم إلى يوم المقاومة والتنظيم في وجه العنف”.