امين بنجويني: حزب العمال الكردستاني يحاول توحيد الشعب في جنوب كردستان

مركز الأخبار

أجاب الكاتب والسياسي الكردي محمد امين بنجويني في ذكرى تأسيس حزب العمال الكردستاني عن أجوبة وكالة روج نيوز، واليوم نقدم لكم الجزء الثاني والأخير من مقابلة وكالتنا مع السيد محمد أمين بنجويني.

في الجزء الثاني من المقابلة التي أجرتها روج نيوز تحدث الكاتب والسياسي الكردي محمد امين بنجويني حول الدور المؤثر لحزب العمال الكردستاني في انتفاضة عام 1991 وتشكيل اقليم كردستان بواسطة العمال الكردستاني وحماية الشعب من المرتزقة وتنظيم داعش وجيش الاحتلال التركي.

–           ما دور حزب العمال الكردستاني في المحافظة على اقليم كردستان من هجمات مرتزقة الداعش؟

عندما بدأت مرتزقة داعش بالهجوم على مخمور دب الرعب في صفوف القوات الكردية العراقية وفي ذلك الحين طلب الملا بختيار وباسم كل من مسعود البارزاني وحزب الاتحاد الوطني الكردستاني من الرفيق جمعة (جميل بايك) ارسال قوت الكريلا للوقوف بوجه مرتزقة داعش كي لا يدخلوا هولير لذلك لبت الكريلا النداء وتوجهت لصد هجمات داعش ودحرها.

في شنكال استطاعت الكريلا العبور بنحو 100 الف ايزيدي الى غرب كردستان ولم يسمحوا بوقوع النساء في يد المرتزقة وقاموا بحماية الإيزيديين من مجازر أكبر، وفي ذلك الحين توجه ممثل الكاكائيين الى جميل بايك وطلب منه حماية الكاكائيين مثل حمايتهم للايزيدين وقد حافظت الكريلا على قرى الكاكائيين في اطراف كركوك و داقوق وخورماتو بعدد قليل من القوات.

–           ماذا كانت ردة فعل سلطة الاقليم حيال موقف ونضال الكريلا؟

القوة التي كانت متواجدة في اقليم كردستان كانت لها تأثيرات اكبر واكثر في مواجهة ودحر مرتزقة داعش وتدميرهم لم يسمحوا باحتلال هولير بعدها ذهب مسعود البارزاني الى مخمور وشكر الكريلا الذين انقذوا هولير وحياة المواطنين.

–           قامت الدولة التركية المحتلة في السنوات القليلة الماضية باحتلال مناطق من اقليم كردستان ماهو موقف الكريلا من هذه الحالة؟

في مخطط اردوغان الـ (AKP و MHP) قسم كبير من اقليم كردستان جزء من الميثاق القومي ويجب ضمها الى تركيا، يحاول احتلال كامل اقليم كردستان تقوم القوة الصفراء (PDK) بمعاونة ومساعدته لذلك وفي المناطق التي تندلع فيها حاليا المعارك يكافح الكريلا باستمرار ويقتل يوميا العشرات من الضباط الأتراك لقد اضحت الكريلا عائقاً امام تنفيذ مخطط الميثاق القومي لهم.

–           ما تأثير حزب العمال الكردستاني على شعب الاقليم؟

الذهنية القومية وفكر اوجلان وحزب العمال الكردستاني اتت على جنوب كردستان وصحيح كانت هناك احاديث حول كردستان والاستشهاد من اجله قبل ظهور فكر حزب العمال الكردستاني ولكن لكون مشروعهم على نهج اخر لم يتمكنوا من الثبوت والصمود بينما قام حزب العمال الكردستاني إلى حد كبير بتوحيد وتنظيم شعب جنوب كردستان.

 نحن في المؤتمر القومي الكردي نعمل منذ 20 سنة من اجل زرع الفكر القومي لدى شعب اقليم كردستان الان هناك المئات من الشباب المثقفين والمفكرين من جنوب كردستان يريدون الانضمام الى العضوية في المؤتمر الوطني الكردستاني وهذا يدل إلى تثبيت الفكر الوطني لحزب العمال الكردستاني في فكر وذهن الشعب في جنوب كردستان، الفكر الذي يزداد يوماً بعد يوم.

–           ماذا ترغبون في قوله في نهاية حديثكم؟

بالرغم من ان كل القوى والكيانات السياسية في اقليم كردستان يضطهدون افكار حزب العمال الكردستاني والقومية الكردية يقول لي اكثرية مفكري ومثقفي جنوب كردستان املنا الوحيد حزب العمال الكردستاني لانهم فقدوا الامل بالأحزاب السياسية الاخرى ومن اعمالهم وافعالهم وانا لدي امل كبير بمستقبل الكرد.