المجلس العشائري في شنكال يعقد اجتماعاً حول الانتخابات

شنكال

التقى المجلس العشائري لشنكال بالعديد من الشخصيات العشائرية وممثلي وشيوخ المنطقة دعماً لمرشح حزب الحرية والديمقراطية الإيزيدي قاسم كشكو. دعا المجلس جميع الأفراد باصطحاب عائلاتهم وأقربائهم والتوجه إلى صناديق الاقتراع. كما شدد قاسم كشكو على أهمية الانتخابات وتحدث عن مشاريعه خلال اللقاء.

وفي الثاني من كانون الأول/ديسمبر، اجتمع مجلس الشعب في شنكال لمناقشة أعمال الانتخابات واتخذ جملة من الاستعدادات. وبموجب القرار، وبحضور المرشحين، سيجتمعون مع شخصيات وممثلين وشيوخ المنطقة في عدة أماكن من قضاء شنكال وسيتحدثون عن أهمية الانتخابات ويدعوا للتصويت لمرشحي حزب الحرية والديمقراطية الإيزيدي.

في هذا الصدد انعقد اليوم اللقاء في خانصور. تم نصب خيمة في خانصور وشارك في الاجتماع العشرات من أفراد المجتمع وممثلين وشيوخ عن المنطقة. وترأس الاجتماع عضو مجلس العشائر دخيل مراد. دعا مراد جميع الأفراد تنظيم محيطهم وأكد أن مرشحي حزب الحرية والديمقراطية سيتحملون هذا العبء.

كما دعا قاسم كشكو الجميع باصطحاب عائلاتهم وأقربائهم والتوجه إلى صناديق الاقتراع. واستخدام أصواتهم لاختيار أفضل شخص لخدمة المجتمع الإيزيدي.

وتحدث حسين حجي لوكالتنا حول هذا الموضوع وقال: “في مثل هذه الحالات، الشيء الأكثر أهمية هو أن يهتم الناس بشعبهم وقضيتهم. نريد أن تذهب الاصوات إلى الأماكن ذات الأهمية من خلال انتخاب مرشحنا. وكما تعلمون، نحن نعمل هنا منذ 9 سنوات، وهدفنا ليس الذهاب إلى البرلمان أو مجلس المحافظة للحصول على بعض الامتيازات. سواء ذهب مرشحونا أم لا، فإنهم سيخدمون هذا الشعب.”

تحدث أحد سكان خانصور يدعى بدل هضر مندو، ودعا الناس للتوجه إلى صناديق الاقتراع والتصويت، للأشخاص الذين بقوا في جبل شنكال وعملوا بجد.

هذا وستستمر الاجتماعات مع شخصيات مرشحي حزب الحرية والديمقراطية الإيزيدي ومجلس شعب شنكال في مناطق مختلفة من شنكال.