الحزب الديمقراطي الكردستاني يمنع محامي الصحفي سليمان احمد من اللقاء به

مركز الأخبار

بالرغم من مرور 44 يوما على خطف محرر وكالتنا، الصحفي سليمان أحمد، ودون اية اسباب قانونية منع الديمقراطي الكردستاني فريق محاميه من اللقاء به.

يمر اليوم 44 يوما على خطف الصحفي سليمان احمد محرر اخبار القسم العربي لوكالة روج نيوز من قبل اسايش دهوك التابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني وإلى الان مصيره مجهول ولا يسمح لمحاميه زيارته واللقاء به.

وقال مسؤول ملف الصحفي سليمان احمد، المحامي نريمان احمد، لـ روج نيوز: “قام في اليومين الماضيين محامونا بزيارة اسايش دهوك للقاء الصحفي سليمان احمد ولكنهم قالوا لهم عودوا يوم الأربعاء زاعمين ان لديهم اجتماعات”.

وأضاف: “يوم الأربعاء عاود المحامون زيارتهم الى اسايش دهوك ولكن الاسايش منعتهم هذه المرة ايضا اللقاء بالصحفي سليمان احمد وأخطأوا بحقهم وسبهم بألفاظ نابية”.

هذا وقد قام فريق محاموا الصحفي المعتقل سليمان احمد بزيارة مديرية اسايش دهوك والتابعة للديمقراطي الكردستاني اكثر من 10 مرات الى الان بغرض اللقاء به ولكن الاسايش يمنعهم من اللقاء وفي كل مرة بمبررات تافهة وكاذبة.

وبحسب المادة 144 من قانون أصول المحاكمات الجزائية فيحق لكل شخص اخذ صفة المتهم ان يوكل محام عنه للدفاع نيابة عنه اثناء التحقيق والمحاكمة فاذا لم يستطع توكيل محام بنفسه عند ذلك يوكل المحكمة محام له على نفقة الدولة للدفاع عنه ولكن الديمقراطي الكردستاني لايسمح لمحاميه اللقاء به.