السلطة تسلب رواتب موظفي الإقليم… ابن السلطة “آرين البارزاني” يعلن عن مشاريع في الإقليم

مركز الأخبار

على أبواب السنة الميلادية الجديدة والأيام الأخيرة من العام الحالي وحكومة تسيير أعمال إقليم كردستان لم تقم حتى الآن بصرف ثلاث رواتب باقية بحوزته للموظفين، ولم تعرف مصير الرواتب الثلاث للأشهر الاخيرة لهذا العام الى الآن، ولكن نسمع أن ابن مسرور البارزاني “ارين” يعلن عن مشاريع وفرص العمل، من أين حصل على هذه المبالغ المالية؟

احتجاجات المعلمين والموظفين في كل من المحافظات السليمانية وحلبجة وإدارات رابرين وكرميان وبلدة كويا التابعة لمحافظة هولير مستمرة منذ أكثر من ثلاثة أشهر حيث يطالبون بصرف رواتب ثلاث أشهر هذا العام والمتبقية بحوزة حكومة تسيير أعمال إقليم كردستان أي إلى الآن، وفي هذه الأثناء يقوم ابن مسرور البارزاني “ارين” بإعلان عن مشاريع خدمية وتهيئة فرص العمل في إقليم كردستان، مما يجعل الشكوك تدور حول ملف “من أين لك هذا”؟

يأتي هذا في وقت ذكر فيه البرلماني السابق في برلمان العراق أحمد الحاج رشيد في حديث له لـ روج نيوز قائلا: “لقد اخذ مسرور البارزاني ثلاث رواتب موظفي كردستان كانت متبقية لديه لصرفها على الحملة الانتخابية لحزبه في انتخابات مجالس محافظات العراق”.

وبما أن تلك المبلغ تعد خياليا إلا أن الديمقراطي الكردستاني وفي هذه المرة لم يستطع الحصول على الكراسي المطلوبة ليكون في المقام الاول في انتخابات مجالس المحافظات العراقية، في حين يأتي ابن الحكومة “ارين البارزاني” من بريطانيا ليعلن عن البداء بمشاريع كبير في المنطقة، مما تبدأ التسأؤلات “من اين حصل ارين البارزاني على هذه المبالغ الضخمة ليستطيع أن ينشأ مشاريع”.