في يومها العالمي “لا ملفات قضائية لمحاسبة مرتكبيها”.. بعد سنوات من وقف جريمة ختان النساء في كرميان

مركز الأخبار

على مدار سنوات شهدت منطقة كرميان إجراء عمليات ختان للنساء.. وبعد سنوات من الجهود أعلنت منظمة وادي الألمانية وقف هكذا عمليات بشكل نهائي إلا أن مرتكبي هذه الجريمة لم ينالوا جزاء ما اقترفوه بعد .

حددت الأمم المتحدة الـ 6 من شباط اليوم العالمي لمناهضة ختان الإناث والذي يوصف بجريمة ضد الإنسانية كونها تتسبب بتشويه جسدي للضحايا كما وتترك آثارا سلبية ونفسية كبيرة لديهن.

وعلى مدار سنوات شهدت منطقة “كرميان” بإقليم كردستان إجراء عمليات ختان بنسب مرتفعة، وبحسب تحقيقات منظمة “وادي” الألمانية بلغت نسبة ارتكاب الجريمة في عموم إقليم كردستان 72% ولكن في كرميان وحدها كانت النسبة 81.2% وبذلك كانت أعلى نسبة تسجل في الإقليم ولكن بفضل الحملات التوعوية المستمرة للمواطنين وخصوصا في عام 2019 انخفضت النسبة إلى مستوى الصفر.

وتعتبر قرية “كوا جرمو” أول قرية أجريت فيها عملية ختان الإناث سنة 1975.

حول ذلك تتحدث الناشطة والعضوة في منظمة “وادي” الألمانية “ليلى أحمد” لوكالتنا وتقول:لەیلا ئەحمەد

 لقد بدأنا منذ عام 2005 العمل على مجابهة عمليات ختان الإناث وقمنا بتوعية المواطنين في كافة البلدات وقرى منطقة كرميان ومن خلال المؤتمرات ومقاطع الفيديو المسجلة والكتب تمكنا من توضيح المخاطر المروعة لختان النساء الجسدية منها والنفسية والعائلية إلى جانب إيضاح النواحي القانونية والدينية.

وأضافت: ألحقت عمليات ختان الإناث أضرارا كبيرة بكثير من النساء كما أدى لوقوع حالات تفريق وطلاق وكان لإصدار البرلمان قانونا يمنع ويحرم عمليات الختان فوائد كبيرة وقللت من إجرائها ولكن مع الأسف لم يعرض حتى الآن ملف أية قضية بخصوص ختان الإناث على محاكم إقليم كردستان لينال مرتكبوها العقوبة اللازمة.

وقالت أنه وبحسب تحقيقات قامت بها منظمتهم في عام 2010 كانت نسبة الختان 72% وفي كرميان وحدها كانت النسبة 81.2% وهي أعلى مستوى مقارنة بالمناطق الأخرى، وكانت النسبة لدى الفتيات اللاوتي تتراوح أعمارهن بين 10 – 20 عام تفوق 50% وبسبب هذا الارتفاع بدؤوا أول خطواتهم في منطقة كرميان.

وأشارت إلى أن منظمة “وادي” الألمانية قامت  في عام 2017 بتنظيم 312 محاضرة توعوية في عموم إقليم كردستان ووثقت2601 حالة لنساء تتراوح أعمارهن ما بين 15 – 50 عام  تعرضوا للختان بينهم 241 امرأة فقط من منطقة كرميان.

وقالت: في عام 2018  وثقت المنظمة  18 ملف قضية ختان لفتيات دون ال 18 سنة أي إن نسب إجراء العملية انخفضت بنسبة كبيرة ولم تكن هناك أية ملفات قضية ختان عام 2019 لدى ذات الفئة من الفتيات في منطقة كرميان وتم الإعلان خلال مؤتمر رسمي عن انتهاء عمليات ختان الإناث في منطقة كرميان بشكل نهائي.